خوليو ايغليسياس يعلن نهايته في عالم الموسيقى

اعلن المغني الاسباني الشهير خوليو ايغليسياس الذي احتفل بعيد ميلاده الثاني والسبعين الثلاثاء ان البومه "مكسيكو" هو الاخير الذي يسجله في الاستوديو لكنه شدد على انه سيستمر بالغناء "الى ان تمنعه الحياة او الجمهور" عن ذلك ."واوضح المغني خلال مؤتمر صحافي في مكسيكو لعرض الالبوم الذي يضم اغاني اسبانية مستعادة "هذا هو الالبوم الاخير الذي اسجله في الاستوديو .واضاف ان التسجيل في الاستوديو "معقد" مشيرا الى انه لم يعد يرغب بتخصيص سنة ونصف السنة من حياته لتحضير البوم ."وبرر قراره قائلا "ليس لدي عام ونصف العام اكرسه" لتسجيلات في الاستوديو "لاني احضر اسطوانات طويلة ."لكنه اضاف "لن انسحب من المسرح الى ان يمنعني الجمهور او الحياة من ذلك ."وتابع ضاحكا "أريد ان استمر بالغناء حتى سن الخمسين بعد المئة .وخضع خوليو ايغليسياس في حزيران/يونيو الماضي لعملية جراحية لازالة اوجاع في الكتف ناجمة عن حادث تعرض له قبل 52 عاما .واقر المغني انه قبل شهرين لم يكن قادرا على المشي الا انه يتمتع بوضع جيد رغم سنه ."واضاف لاحقا "اشعر بوجع اينما كان في جسمي إنما هذا امر منطقي. لكن روحي لا تتألم ولم اعان يوما من الام الروح وطالما ان روحي بخير سابقى حيا ."واضاف "احيانا اشعر ان عمري عشرين عاما واحيانا الف عام .واشتهر خوليو ايغليسياس باغانيه الرومنسية وعلاقاته العاطفية الكثيرة وهو الفنان الذي باع اكبر عدد من الالبومات في العالم باللغة الاسبانية مع 300 مليون نسخة على ما تفيد موسوعة غينيس للارقام القياسية

اضافة تعليق

Powered by Facebook Comments

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه: