الإعلامي ضياء الدين الطيب : تركت (MBC) بطلب من التلفزيون القومي

ريبورتاج:رامي محكر
أكد الإعلامي ضياء الدين الطيب رئيس قسم المذيعين بالتلفزيون القومي رفضه للقلب
كبير المذيعين معللاً ذلط بقوله : "لا يستقيم المعنى أن يكون شخصي الضعيف كبيراً
على الأستاذ القامة الدكتور عمر الجزلي والقامة محجوب بخيت، هؤلاء الفطاحلة أنا
صغيرهم ولازلت أتعلم منهم ورئاسة القسم ليست إلا تكليف إداري أقوم بناءاً عليه
بمسئوليات إدارية معينة، وأوضح ضياء الدين أنه ترك العمل كمراسل بقناة الأم بي سي
بطلب من إدارة التلفزيون لأنها أرادت أن تحتفظ بكوادرها للعمل في التلفزيون فقط
فاستجاب لطلب الإدارة، حيث قال : "التلفزيون القومي له فضل كبير علينا ولقناعتي
أن التلفزيون القومي لا تفوقه القنوات العالمية إلا بالإمكانيات لكن من حيث العمل الإبداعي
ليست أفضل منا بأي حال من الأحوال". ورفض ضياء الدين الطيب الاتهام الموجه للمذيع
السوداني بأنه لا يحاصر الضيف إنما يلامس القضايا من بعيد خاصة إذا كان من كبار المسئولين،
وأشار إلى أنه كمقدم لبرنامج (قضايا اقتصادية) يحاول بقدر الإمكان الحصول على إفادات جيدة
من ضيفه، وأضاف: "في ناس عايزنك تزل الضيف على الهواء! وهذا اسلوب غير سليم فأنا آخذ
من الضيف المعلومة بطريقة حضارية ولا أملك عليه سلطانا وأذكر في إحدى حلقات البرنامج استضفت
أحد الولاة بعد الحلقة قال لي (إنت عامل لي كمين) وكانت حلقة استعرضنا فيها قضية شهيرة عن
التعدين بعد أن قال لأحد المستثمرين في المجال (دي ولايتي وأنا حر فيها) وكانت قضية شهيرة كتبت عنها
في عمودي الراتب (بعد الفاصل) بصحيفة اخبار اليوم".

اضافة تعليق

Powered by Facebook Comments

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه: