أحذر..خطورة وأضرار قلة النوم في العشرينات

عمر العشرينات، هو عمر ملئ بالفرص المختلفة يمكنك فيه يمكنك الحصول فيه علي فرص عمل وعلاقات جديدة والخروج لرحلات المختلفة حول العالم، قد يعتقد البعض بأنه لاوقت فيه للنوم ولكن السهر لوقت متأخر من الليل وعدم الحصول علي قسط كافي من النوم له العديد من الأثار المرعبة علي صحتك وعلي المدي الطويل يؤثر علي صحة الجسم العامة. توصي الأكاديمية الأمريكية لطب النوم  بالحصول علي 7 و 9 ساعات نوم كل ليلة للبالغين . 

الأثار الجانبية المخيفة لقلة  النوم في العشرينات وخطورة وأضرار قلة النوم :

زيادة عرضة الإصابة بالأمراض :

في دراسة حديثة تمت علي مجموعة من البالغين حوالي 54,000 شخص وجد الباحثون بأن الأشخاص الذين يناموا أقل من ست ساعات في الليلة الواحدة أو أكثر من تسعة ساعات كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والسكري والإصابة بالجلطات الدماغية .

الإصابة بإرتفاع ضغط الدم :

قلة النوم تؤدي إلي إرتفاع ضغط الدم لذلك مع مرور الوقت تؤدي إلي الإضرار بصحة القلب والشرايين والكلي وحتي الإصابة بالسكتة الدماغية ، فقدان الرؤية  والعديد من المشاكل الصحية الأخري .

ضعف الجهاز المناعي :

الإصابة بالإرهاق يؤدي إلي ضعف صحة الجهاز المناعي لأنه يقلل من قدرة الجسم علي  خلق الأجسام المضادة التي توفر للجسم المناعة ضد الأمراض.وفقاً  لدراسة شارك فيها باحثون لقياس الأجسام المضادة  للمرضي قبل وبعد تناول لقاح إلتهاب الكبد الوبائي ب  وجدوا بأن الأفراد الذين يناموا أقل من 6 ساعات يومياً كانوا أقل إحتمالاً للإستجابة إلي اللقاح بالمقارنة مع الأفراد الأخرين

الإجهاد : عندما لا تحصل علي قسط كافي من النوم، يفرز الجسم بصورة طبيعية هرمون التوتر . ويذكر الدكتورشاليني بارتش مدير مركز أبحاث النوم  عند الأطفال والمركز الطبي للأطفال في ولاية ميسوري بأن قلة النوم تؤدي إلي إفراز هرمون الكورتيزول وهذا يؤدي إلي ضعف إنتاجيتك في العمل نتيجة الإجهاد والتوتر .

خطر الوفاه :

الأفراد الذين يناموا أقل من 5 ساعات يومياً كانوا أكثرعرضة  للوفاة مبكراً بنسبة 15% وذلك وفقاً لما ذكرته قاعدة بيانات المركز الأمريكي الطبي . لذلك، يجب أن تدرك بأن الذهاب إلي الفراش في وقت متأخر يمكن أن يقتلك في نهاية المطاف .

زيادة المشاعر السلبية :

في دراسة تمت لمدة سنتين علي حوالي 78 من سكان يعانوا من النوم المتقطع سجلوا ردود فعل عاطفية لمختلف المحفزات  وأن الحرمان من النوم أثر علي مزاجهم وأدي إلي زيادة المشاعر السلبية وسرعة الغضب أثناء التعامل مع المواقف المختلفة .

ضعف الذاكرة :

تشير البحوث بأن طلاب الجامعات  الذين يناموا أقل من  6 ساعات يومياً كانوا أقل في الحصول علي درجات التحصيل الدراسي وعانوا من الضعف وقلة التركيز  وذلك لأن الدماغ يحتاج إلي دورة نوم كاملة لكي يستطيع تخزين الذكريات وتثبيت الأشياء التي تقوم بها وتحسين أداء الذاكرة .

التردد في إتخاذ القرار : تشارك العديد من أجزاء الدماغ في إتخاذ القرارات وعندما لايحصل الدماغ  علي قسط كافي من الراحة يؤثر عليه بطريقة سلبية علي إتخاذ القرارات .

إضطرابات العين :

يذكر أخصائي العيون بأن إضطرابات النوم تؤدي إلي العديد من المشاكل الصحية في العين مثل رأرأة  وهي حركة مقلة العيون لا إرادياً بالرغم من أن رأسك لا تزال ثابتة .

مشاكل الخصوبة : بالرغم من أنه لا يوجد دليل قاطع يثبت بأن الحرمان من النوم لفترة طويلة يمكن أن يؤدي إلي العقم ولكن يذكر الخبراء في مقال نشر في دورية طب النوم 2001  بأن قلة النوم وإضطرابات الساعة البيولوجية للجسم يمكن أن تؤدي قمع  الهرمونات الإنجابية وضعف القدرة علي حدوث الحمل عند الإناث .

قلة الرغبة في إقامة علاقة حميمية :

عندما يعاني الرجال والنساء من قلة النوم، يؤدي إلي قلة الرغبة والإثارة الجنسية . فقلة النوم تؤدي إلي طاقة أقل وضعف الأداء الجنسي . وفي حالة يعاني الرجل من إضطرابات النوم لفترة طويلة يؤدي إلي قلة مستويات التستوستيرون لديه والذي يقلل من الرغبة الجنسية .

زيادة الوزن :

وجدت دراسات لا تعد ولا تحصي بأن الأشخاص الذين يناموا أقل من 6 ساعات في اليوم كانوا أكثر عرضة لزيادة الوزن وذلك لأن عدم تنظيم النوم يؤدي إلي إضطرابات في هرمونات الشهية وتؤدي إلي الإفراط المزمن في الطعام وذلك وفقاً للدراسات التجريبية  وملاحظة النوم التي تمت في دورية علم الأحياء البشري في أمريكا.

تخزين الدهون : 

تشير الدراسات التي أجريت علي الأفراد الذين يناموا أقل من 7 ساعات كل ليلة تزيد من إفرا هرمونات تخزين الدهون وإكتساب المزيد من الوزن .

الأكل العاطفي :

 في دراسة حديثة تمت علي 114 من طلاب الجامعة وعند إجراء إختبار علي المبحوثين يناموا أقل من 6 ساعات كل ليلة وجدت بأنهم أكثر عرضة لزيادة كمية الطعام التي يتم تناولها .

الإكتئاب : 

تشير البحوث إلي أن الأشخاص الذين يعانوا من الأرق كانوا أكثرعرضة للإصابة  بالإكتئاب الشديد من أولئك الأفراد الذين يناموا بشكل منتظم .

زيادة خطر حدوث الحوادث : 

يذكر الأطباء بأن الأفراد الذين يعانوا من قلة النوم كانوا أكثر عرضة لوقوع  حوادث السيارات .

ضعف إنتاجية العمل : 

عندما لا تعطي العقل وقت للراحة في معالجة المعلومات سوف تفقد الدقة ويستغرق عملك وقت أطول لإنجازه .

سوف تجد من يشاركك : 

لن تجد نفسك الوحيد الذي يبقي حتي وقت متأخر للتسوق عبر الإنترنت وتعاني من نقص النوم والأثار الجانبية المرتبطة به .

حدوث الفوضي : 

عند السهر لوقت متأخر ليلاً يؤدي إلي حدوث الفوضي في أمور حياتك وسوء تنظيمك لأمورك بشكل جيد مما يجعلك تفقد المزيد من الوقت في لاشئ .

الشيخوخة المبكرة : 

عندما لا تحصل علي كمية النوم الكافية فإن الجسم يفرز هرمون الكورتيزول ويقوم بكسر الكولاجين وهو البروتين اللازم للحصول علي بشرة ناعمة ومقاومة التجاعيد . ويذكر دكتور ديفيد أخصائي الأمراض الجلدية وجراحة الليزر في نيويورك أي إمرأة تبحث عن وسيلة للتخلص من التجاعيد يمكنك تحسين من طريقة نومها لكي تبدو بشرتها شابة وصحية أكثر.

جفاف الجلد:

قلة النوم لا تساعد في حصول الجسم علي كمية الترطيب الطبيعي اللازمة لتخلص من جفاف البشرة. فالنوم الكافي يعمل كمرطب طبيعي .

مشاكل جلدية أخري : 

عندما لا تحصل علي كمية كافية من النوم يزيد من مستويات التوتر ويقوم الجسم بإفراز المزيد من هرمون الأسترويد وبالتالي يجعل الجلد أكثرعرضة لظهور حب الشباب .كما أن قلة النوم تؤدي أيضاً إلي الإلتهابات .

شحوب الجلد : 

يحسن النوم من تدفق الدم إلي الجلد، لذلك عندما لا تحصل علي كمية كافية من النوم يؤدي إلي ظهور البشرة شاحبة وبها بقع .

حساسية الجلد : 

أثناء النوم يقوم الجهاز المناعي ببناء  قوته . لذا عند الحرمان من النوم يجعل الجلد أكثر حساسية وتتفاقم الأمراض الجلدية ويصبح عرضة للإصابة بالإكزيما .

اضافة تعليق

Powered by Facebook Comments

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه: