المضادات الحيوية ضررها أكبر من نفعها

 

بسهولة فائقة يتجه الأطباء نحو كتابة اسم أي نوع من المضادات الحيوية في وصفة العلاج، وبسهولة أكبر يتناوله المريض بإفراط ويكرّره أكثر من مرة دون استشارة الطبيب؛ ظناً منه أن هذا هو الطريق السريع للشفاء، ولكن في الحقيقة فإنّ المضادات الحيوية أضرارها تفوق فائدتها خاصةً مع الإفراط في استخدامها.

أثبتت دراسة علمية حديثة أن الاستخدام المتكرر للمضادات الحيوية بين الأطفال يسبب البدانة، ووجد الباحثون القائمون على الدراسة أنّ الشباب فى سن 15 عاماً، الذين تناولوا المضادات الحيوية سبع مرات أو أكثر في سن مبكرة من الطفولة كانوا أكثر وزناً بمعدّل كيلو ونصف، وذلك بالمقارنة بالأطفال الذين لم يتناولوا المضادات الحيوية.

ويرجع ذلك إلى أنّ الاستخدام المتكرّر للمضادات الحيوية يغيّر من كمية البكتيريا الجيدة الموجودة في الجهاز الهضمي بشكل دائم، مما يزيد من تقليل نسبة الحرق بالجسم وبالتالي يجذب الجسم المزيد من السعرات الحرارية، وهذا بدوره يؤدي إلى مزيد من زيادة الوزن.

وفي دراسة أخرى أجريت مؤخراً ثبت أن أكثر من نصف المضادات الحيوية التي يصفها الأطباء للمرضى غير ضروري أو غير ملائم، كما أنّ الإكثار من هذه المضادات الحيوية أسهم في خلق أنواع من البكتيريا لا تستجيب للعقاقير التي توصف لقتلها.

وفي هذا السياق نستعرض لكم أبرز وأخطر أضرار المضادات الحيوية على الصحة وهي:

1ـ إسهال شديد واضطرابات معوية.

2ـ التسبّب في قرحة المعدة.

3ـ الإضرار بالرضاعة الطبيعية.

4ـ زيادة الوزن.

5ـ حساسية شديدة.

6ـ قتل البكتيريا النافعة في المعدة.

7ـ قيء وحرقان بالمعدة.

8ـ صعوبة التنفس.

9ـ تشوّه الأجنة.

10ـ إضعاف الجهاز المناعي.

11ـ فقدان الشهية.

12ـ هشاشة العظام.

اضافة تعليق

Powered by Facebook Comments

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه: