نيكولاس كيدج يعيد جمجمة ديناصور نادرة للسلطات بعد شرائها بـ276 ألف دولار

 

قرر النجم العالمى نيكولاس كيدج إعادة جمجمة الديناصور "bataar" النادرة، والتى تمت سرقتها من منغوليا،

للسلطات الأمريكية بعدما اشتراها بـ276 ألف دولار من معرض فى بريفلى هيلز عام 2007. وحسبما نشرت

صحيفة الجارديان فإن مكتب " Preet Bharara" تقدم للنائب العام الأمريكى فى مانهاتن، بدعوى مدنية الأسبوع

الماضى بسبب الاستيلاء على جمجمة الديناصور باتار، ولم تصف الدعوى المقدمة النجم نيكولاس كيدج بأنه المالك

الأصلى للجمجمة، ولكن أكد المكتب الإعلامى للنجم أنه قام بشرائها فى شهر مارس من عام 2007 من معرض فى

بريفلى هيلز. ولم يتم اتهام النجم العالمى بارتكاب أى جرائم بسبب شرائه هذه الجمجمة المسروقة، ولكن أكدت السلطات

الأمريكية أنه تطوع بالتخلى عنها بعد علمه بأنها مسروقة. وأصدر اليكس شاك المسئول عن الدعاية الخاصة بالنجم

نيكولاس كيدج إيميلا أكد خلاله أن السلطات الأمريكية تواصلت مع النجم فى شهر يوليو من عام 2014 حول جمجمة

الديناصور باتار حيث كانت هناك شكوك فى أن الجمجمة مسروقة، ولكن بعدما تم إجراء التحقيقات تأكدت السلطات من

شكوكها فى أن الجمجمة خرجت بصورة غير شرعية من منغوليا، بعدها وافق النجم على تسليمها إليهم. 

اضافة تعليق

Powered by Facebook Comments

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه: