بتشريف وزير الثقافة الإماراتي انطلاق النسخة السادسة من جائزة الطيب صالح

ريبورتاج: علاء الدين موسى
اكتست القاعة الرئاسية بقاعة الصداقة بالخرطوم حلة زاهية احتفالا بانطلاقة النسخة السادسة لجائزة الطيب صالح للابداع الكتابي بحضور عدد كبير من رموز الادب والفكر وبتشريف من وزير الثقافة بدولة الإمارات نهيان بن مبارك، ووزير الثقافة الطيب حسن بدوي والفريق طيار الفاتح عروة والبرفيسور علي شمو والاستاذ علي عثمان محمد طه وعدد من المهتمين والاعلاميين، وأكد الفريق طيار الفاتح عروة العضو المنتدب المدير التنفيذي لشركة زين التزام الشركة بدعم ورعاية الجائزة لابراز صورة السودان الحقيقية ، مضيفاً ان الجائزة من ابرز اعمال الشركة في اطار مسؤوليتها الاجتماعية تجاه مجتمعها ، لافتا الى الدور الرائد لوزارة الثقافة بدولة الامارات في إثراء قضايا الادب والفكر بالبلاد. واعلن رئيس أمناء الجائزة البروفيسور علي شمو عن اقامة مركز دائم للجائزة حتى يصبح موردا للتلاقي الدائم للأدباء، وكشف شمو عن ارتفاع عدد الدول المشاركة من (27) إلى (30) دولة ومشاركة 400 عمل هذا العام توزعت بين الرواية والقصة القصيرة. من جانبه أكد الاستاذ الطيب حسن بدوي وزير الثقافة التزام وزارته بدعم الجائزة خدمة لقضايا الثقافة والابداع بالبلاد كاشفا عن مبادرة سويسرية لإنتاج فيلم سينمائي عن حياة الاديب الطيب صالح منذ مولده بقرية كرمكول بالولاية الشمالية وحتى مماته ، مثمنا المساهمات المقدرة التي ظلت تقدمها شركة زين للاتصالات في تعريف الأمة العربية بمشوار الأديب الطيب صالح الثقافي والأدبي ، مشيدا بتجربة ادخال قصص الاطفال ضمن محاور الجائزة ابتداءً من هذا العام، كما اثنى على الأمانة العامة للجائزة لاختيارها البروفيسور يوسف فضل ضيف شرف لهذه الدورة. وفي ذات السياق أكد نهيان مبارك نهيان وزير الثقافة وتنمية المعلومات الإماراتي، على أزلية العلاقات التاريخية التي تربط بلاده بالسودان لما بينهما من مصالح مشتركة تتسق مع مصالح الأمة العربية. ونوه نهيان إلى حرص دولته على بناء العلاقات مع جميع دول العالم العربي، وأشار إلى أن السودان له النصيب الاكبر من هذا الاهتمام، ودعا الى أن تكون الثقافة دائماً في موقع القلب، وأن تكون الانشطة والفعاليات الثقافية ذات موقع مرموق، وأن يعمل الجميع على إعلاء سقف الثقافة في كافة أرجاء العالم. وقال الوزير: يجب أن نعمل سويا حتى تكون الثقافة العربية أداة لمجابهة كل التحديات في الحاضر والمستقبل، ووصف الأديب الراحل الطيب صالح بعبقري الرواية العربية لما يتمتع به من قدرات اعترف بها العالم بأسره، وأشار إلى أن روايته "موسم الهجرة الى الشمال" وجدت قبولا وحازت على الاعجاب بدولة الامارات ولدى جميع المهتمين بالأدب العربي، وأوضح أنها بلغت مصاف الاعمال الأدبية العالمية دون منازع، ونوه الى أن الطيب صالح كان قادرا على دعم العلاقات الانسانية بين الغرب والشرق.

12717158_1125324880851710_829993276632305918_n 10593036_1125416970842501_7883819714798487800_n 12741969_1125325044185027_945009314897892878_n

اضافة تعليق

Powered by Facebook Comments

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه: