في اول تصريح بعد اعتزالها شيرين: اعتزالي ليس ضعفاً وتوقعت كل هذا الحب

ريبورتاج:وكالات
هي مفاجأة بكل المقاييس، ففي عز نجاحها وتألقها تقرر الاعتزال والتنازل عن النجومية والأضواء.

النجمة شيرين عبد الوهاب، التي لم يكن قرارها مفاجأة فقط، بل وصدمة أيضاً لجمهورها ومحبيها، بل وحتى لنجوم ونجمات كثيرين داخل الوسط الفني؛ ممن لم يصدقوا الخبر في البداية، وعندما تأكدوا طالبوها بالتراجع.

شيرين في حالة لا تسمح لها بالكلام الكثير، لكنها قالت  إن اعتزالها ليس ضعفاً، وإنما أن تترك كل ما هي فيه من نجاح ونجومية وأضواء؛ حتى تعيش حياتها في هدوء، من أجل ابنتها أولاً ونفسها ثانياً، فهذه هي القوة التي قد لا تمتلكها كثيرات.

شيرين لم تطل كثيراً في الكلام عن الأسباب والحالة التي دفعتها لهذا القرار المفاجئ، هي فقط لديها إحساس بأنها تحتاج للابتعاد، وكما تقول: "صحيح هناك ضغوط وصعوبات جعلتني أتخذ هذا القرار، لكنني في النهاية وجدت راحتي في الاعتزال".

شيرين شكرت أيضاً كل الجمهور الذي طالبها بالتراجع، وكل النجوم الذين عبروا عن حبهم لها، وقالت: "هذا ما كنت أتوقعه، فأنا أعرف كم يحبني جمهوري، وكم يحبني زملائي، لكن هذا الحب نفسه هو الذي جعلني متأكدة أنهم سيسعدون عندما يعلمون أن قراري بالاعتزال يريحني كثيراً".

شيرين صمتت تماماً ولم ترد عندما سؤالها عن إمكانية أن يدفعها حب الجمهور وزملائها إلى التراجع عن الاعتزال، ولم تطلب من الجميع سوى شيء واحد فقط، هو أن يدعو لها ولابنتيها بالسعادة.

اضافة تعليق

Powered by Facebook Comments

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه: