شركة إل جي تخطط للتوسع في السوق المصري

 

كشف بعض المواقع ، المدير التنفيذى لشركة “إل جي” مصر، أن ارتفاع سعر الدولار لم يؤثر فقط على “إل جي”، لكن على كل الصناعة بمصر،

مشيرا إلى أن قرار البنك المركزى بتخفيض سعر صرف الجنيه المصرى مقابل الدولار أثر سلبا على الشركة، وساهم في تخفيض أرباحها

بنحو 15 %.ونفي كوك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الشائعات حول إغلاق فروعها في مصر وهو ما يتنافي مع الواقع، مؤكدا أن

شركته لديها خطة للتوسع في السوق المصري، كما أن مصنعهم في مصر حاليا ينتج نحو 700 ألف شاشة في السنة، ويصدر بقيمة 150 مليون دولار

سنويا.كما أكد أن شركته ليس لديها أي مشكلات مع البنك المركزي المصري، مؤكدا أنهم يتعاونون في تحويل الأرباح، إلا أن الحكومة المصرية تواجه

مشكلة مع توفير العملة الصعبة وهذه هى الأزمة الحقيقة في حد ذاتها، موضحا أنه لا يوجد نظام محدد حاليا لآلية تحويل الأرباح بالعملة الصعبة.

 

اضافة تعليق

Powered by Facebook Comments

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه: