موسم ………… السلطان

 

* تحدثنا فيما سبق عن التغيرات التي صاحبت اغاني و اغاني هذا العام ضف اليها ابتعاد طه سليمان و بالمقابل لم ينتظر هو دعوة من اي قناة للمشاركه في برنامج رمضاني ليثبت انه حاضر بل كانت المفاجئه الغير مفاجئه لجمهوره هو ظهوره عبر عملين احدهما درامي ممذوج ما بين الدرما و الغناء و الاخر برامجي حديث قائم علي التجديد و الابتعاد عن الرتابه وهذا ليس بغريب عن طه الذي يميل الي التفرد و الدخول في مغامرات محسوبة كانت ام غير محسوبة فالنتائج هي الفيصل .

*وتر حساس لامست قلوب البعض و نالت استحسانهم و هذا ظهر منذ الوهلة الاولي لبث المسلسل عبر النيل الازرق و المشاهدات التي حصل عليها في اليوتيوب . وصفه الكثير بأنه مسلسل منطقي و مقبول و قصته قريبه جدآ من واقعنا السوداني و معاناة النجوم فيه بعد بذوق نجوميتهم وفي الطرف الاخر كان لابد من وجود نقاد دارسين كانو ام اصحاب جدل يدور جدلهم حول نقاط معينه لماذا مثل طه شخصيتين في المسلسل ؟ هل الادوار مفصله علي مقاس طه ام انه يصلح ان يؤديها اي نجم اخر ؟ و الكثير من الاسئلة التي تطرح نفسها ولكن ما اتوقعه انا و يتوقعه اي شخص فطن هو خرج طه في مؤتمر صحفي للاجابة علي كل سؤال هو و من معه من الفريق العامل بالمسلسل . *و لا للانكار ان الدراما السودانيه تحتاج الي نجوم بعينهم للوصول الي الشباب الذين هم عصب المجتمع ويجب علي الجهات المعنية تشجيع ما يستحق التشجيع فوتر حساس ضربت علي وتر حساس و اعلمتنا اننا في ثبات و نعاس و نعاني من وسواس قهري بأن الدراما السودانية غير قادرة علي الوصول الي قلوبنا لكن يجب التخلص من هذا الوسواس .

تحدث الكل عن الموضة التي ضربت القنوات السودانيه و ذلك بتقديم فنان يحمل صفة مقدم برامج اذ لم يسلم استديو 5 من النقد و التعليق المستمر علي لبس طه و ضيوفه الذين تشكلوا و تنوعوا و اخرجونا بكل امانه من الرتابه المفروضه علي رقابنا كل عام من قنواتنا السودانية في برنامج يحمل طابع التنوع و الجوالمريح للضيف و هذا ما لفت الانتباه اضافة الي استضافة ضيوف فوق العاده (مكفوفين -ذوي القدرات الخاصه + فنانين و نجوم مجتمع و شخصيات كوميديه …….و غيرهم ) و الحكم علي مدي نجاح استديو 5 هو التداول السريع للقطات من البرنامج و التعقيب عليها سواء سلبآ او ايجابآ .

تلميح اخير
طه غير ملزم بأرضاء كل الازواق فهو في النهاية مجتهد يحاول علي قدر الامكان ان يكون في القمة و هذا ليس عيبآ او شئ يستحق ان نترصد له في كل صغيرة و كبيره. و المشاهد ايضآ ليس مرغمآ علي مشاهدة ما يقدمه طه سليمان فالريموت كنترول في يد كل من اراد ان يحول القناة الي اخري و مشاهدة ما يروق له من البرامج و الفضائيات التي تتسع لهوي الجميع . ولكن هذا العام هو موسم يحمل توقيع السلطان بأمتياز. .

.

اضافة تعليق

Powered by Facebook Comments

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه: