بعد تعرض وتر حساس للنقد عوض شكسبير : لم اكتب (آيات شيطانية) حتى اتعرض لهذا الهجوم!!

الدراميون تحاملوا كثيرا في تقييم (وتر حساس)
معاناة ابني مع السرطان وراء كتاباتي للمسلسل

عوض شكسبير، شخصية متعددة المواهب استطاع ان يحقق لنفسه نجومية كبيرة في زمن وجيز، كتب مسلسل " وتر حساس" الذي حقق نجاحاً كبيراً طوال شهر رمضان المبارك واعاد المشاهد السوداني للشاشة بعد انقطاع دام طويلاً، وبات حديث الشارع العام، إلا أن المسلسل لم يفلت من الانتقادات التي وجهت له من بعض الدراميين الذين وصفوا المسلسل بالضعيف وبكثرة الأخطاء بسبب ظهور الفنان طه سليمان كبطل للمسلسل، حتى ان البعض منهم اعلن عن مقاطعته المسلسل قبل أن يشاهدوا حلقة واحدة منه ، (ريبورتاج) اخرجت شكسبير من صمته وطرحت عليه بعض الأسئلة حول المسلسل فجاءت اجاباته بكل شفافية ووضوح .
حوار:علاء الدين موسى
بدأية عوض شكسبير من اين جاءت فكرة كتابة مسلسل وتر حساس؟
الفكرة جاءتي من خلال معايشتي لحالات مرض السرطان عند الاطفال عندما اصيب ابني سابقا بالمرض، وعانيت في الحصول على علاج كثيراً، من هنا بدأت في الكتابة، بعد أن تعرفت على اسرار دقيقة حول المرض ساعدتني في انجاح المهمة، وحاولت طرح الفكرة بصورة مختلفة.
وماهو تقييمك لمسلسل "وتر حساس" ككاتب ؟
تقييمي للمسلسل بانه حقق النجاح بصورة كبيرة خاصة وان الفكرة التي قمت بكتابتها وجدت صدى واسعا، وبات حديث الناس طوال شهر رمضان.
وهل تعتقد ان مسلسل "وتر حساس" حالفه النجاح ؟
المسلسل ناجح وبشهادة الجميع وحقق الغرض، عبره أوصلت رسالة مهمة للجميع بضرورة الاهتمام بقيام مستشفى لسرطان الاطفال، ويكفي الاوبريت الذي شاركت فيه مجموعة من الفنانين وتأكيدهم على دعم قيام مستشفى سرطان الأطفال.
ولكن هذا المسلسل وجه له بعض الدراميين انتقادات لاذعة ووصفوه بالضعيف؟
الحديث الذي خرج من الدراميين (الرواد) عن المسلسل، فيه تحامل كبير علينا والعين لا تعلوا على الحاجب، وحديثهم نأخذه مأخذ الجد لاننا اتعلمنا منهم . وكان يجب على الدراميين ان يحتفوا بالمسلسل خاصة وانه افلح في اعادة بعض بريق الدراما الذي انطفأ منذ فترة ليست بالقصيرة، ولو اعطوا انفسهم فرصة لمتابعة التعليقات عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة لتعرفوا على النجاح الذي حققه المسلسل طوال فترة العرض، ويكفي ان المسلسل اعاد الجمهور الى الشاشة السودانية بعد انقطاع وقطيعة دامت طويلاً، ومافي عمل كامل "ليالي الحلمية" رغم انه وصل الجزء السادس إلا ان به اخطاء .
كيف تقيم الانتقادات التي وجهت للمسلسل؟
اغلب الانتقادات التي وجهت للمسلسل شخصية ، وكان يجب على منتقدي المسلسل ان يعطوا انفسهم الفرصة لمشاهدة المسلسل ومن ثم اطلاق الاحكام عليه، وبحكمهم عليه دون مشاهدة فيه ظلم كبير لنا .
وانا افتكر ان "وتر حساس" تجربة مفروض الناس تقف عندها وتحتفي بها وتقيمها بصورة علمية وليست بالانطباعات والاهواء الشخصية.
هل تعتقد انك نجحت في كتابة المسلسل خاصة وانك أول مرة تخوض تلك التجربة ؟
نجحت الى حد كبير و صحيح انني لم اكتب مسلسلا في الماضي ولكن كتبت افلاما للتلفزيون (حكايات سودانية) و(جو صيني، وجو أوروبي) وحققت نجاحا كبيرا، وفي "وتر حساس"حاولت الكتابة بصورة مبسطة، تلامس مشكلة حقيقية حتى اوصل من عبرها رسالة جمهور معين وبالفعل وصلت الرسالة، وهي بناء مستشفى لسرطان الأطفال.
عفوا.. ولكن البعض يرى أن المسلسل به أخطاء كبيرة على مستوي الاداء والحبكة الدرامية؟
.. انا مستغرب للهجمة الشرسة على كتابتي لوتر حساس ، خاصة وان عددا كبيرا هاجم و انتقد كتابتي للمسلسل وكأنني كتبت آيات شيطانية وليس مسلسلا.
وهل سستتوقف عن الكتابة بسبب تلك الهجمة أم انك ستواصل كتابة المسلسلات في المرحلة القادمة؟
لن اتوقف عن كتابة المسلسلات، رغم تلك الانتقادات، واقول لمنتقدي كتابتي للمسلسل انا (كاتب المرحلة المقبلة).
البعض يرى أن المسلسل الغرض منه زيادة نجومية طه سليمان حتى أطلق عليه البعض مسلسل طه.. ما تعليقك؟
المشكلة شنو لو حاولنا زيادة شهرة طه سليمان؟ وماذا يمنع اذا زدنا من نجوميته، وهذا الأمر موجود في كل العالم حتى في الوطن العربي ونحن ليس بمعزل عن ذلك، ومن يصف المسلسل بمسلسل طه (حاقد) لان المسلسل به شخصيات لها باع كبير في العمل الدرامي بالبلاد.
وهل تعتقد أن طه وفق في القيام بدور البطولة بصورة متميزة؟
بكل تأكيد .. ومن يقول غير ذلك ظلم طه لانه قدم دور البطولة كما خطط له.
والقصة لم تنته بعد (لسه فيها باقي ) والفترة المقبلة سنقرر المواصلة من عدمها بعد الجلوس مع فريق العمل.

اضافة تعليق

Powered by Facebook Comments

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه: