Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
اعمدة و أراءعزف منفرد-ماجدة حسن

ياهو العيد ..!

عزف منفرد – ماجدة حسن
يختلف الاحساس بالعيد من شخص لاخر ، فهناك من يعيشون الاعياد بالتقويم ، وهناك من يعيشون العيد بالايام ، اي ان هناك من كل ايامهم اعيادا ، ربنا يبارك لهم فيها ويذيدهم . وذات الاحساس بالعيد يختلف عند الشخص الواحد حسب مراحل عمره . فهناك من ينام باكرا حتي يحل العيد سريعا ليرتدي مااحضر اليه من جديد .
وهناك من لاينام حتي لاياتي الصبح ويقابل العيد بلا جديد ـوهناك من يمثل له (كيلو باسطة) كل العيد ، لذلك يظل العيد مختلفا من ناحية زوايا النظر والاحاسيس المرتبطة به ، فهو مناسبة وفرحة قد تكون دائمة وقد تاتي مرة كل عام .
رغم هذا الاختلاف يظل شبه اتفاق في القنوات الفضائية في رسم ملامح العيد ، فاجمالا ودون الدخول في التفاصيل يمكن القول ان الشاشة (الام) قد استنسخت في عدة شاشات . هذا باعتبار انها تمثل المزاج السوداني او -كانت – هذا الاعتقاد تسبب في استنساخ كل ذاكرة المشاهدة وماقدمت الشاشة العريقة وتقديمها اما بطريقتها اما مع استحداث بسيط ، وهذا ماظلت ترفضه الكثيره من الاقلام الناقدة التي ملت التكرار وتبحث عن التجديد .
غالبا مايدعي شخص بانه يفهم المزاج السوداني ويعمل علي ارضاءه ، ومتي ماشعر بالرضي توزع ذات الوصفة السحرية علي بقية الشاشات من اجل تقاسم المشاهدة _الفقرا اتقسمو النبقة-لماذا لا تتقاسم القنوات المشاهدين بذات الضيوف .هي نظرية ، ان هذه الفرقة الكوميدية مناسبة للعيد وتجذب الجمهور ، وهذا الشاعر المرهف غذي وجدان الشعب السوداني ، نعم ، نعم وتلك الاسرة الفنية ايضا لها مواقف وطرائف ولاننسي هذه الباحثة الاجتماعية وهذا الممثل الطباخ ، لا هذا ليس وحده ،مشاهد الولايات لابد من تحقيق القومية عبره وتقديم قهوة او رقصة كمبلا . بالضرورة هذا بالاضافة فنانات صغار بعينهم ، هذا هو العيد .. ياهو العيد لايجب ان ننتقد ان يطل مقدم برنامج باربعة سهرات ولايجب ان نسال لماذا البرامج والناس والعيد يشبهون بعضهم ، انها الوصفة السحرية الموروثة ، هي تشبه وصية الام لابنتها بستخدام صلصة معينة او عدس معين كما تقول الاعلانات .
فالنتيجة ان نعيش العيد علي طريقتنا وباحاسيسنا وكل يختار ما يناسبه من الوصفة السحرية دون تذمر .او ان يكون هناك جدول مشاهدة جزئي بمعني ان نشاهد جزء من البرامج هذا العيد ونترك بقية للعيد المقبل، حتي تصنع لنا قليلا من الدهشة ، او ان نتعايش مع الامر كما الحال مع المسلاسلات التركية ونقول برامج العيد الجزء الخامس وهكذا ، ودمتم ودامت ايامكم اعيادا.

 

 

لمتابعة الاخبار الفنية الثقافية زورو موقنا الالكتروني صحيفة ريبورتاج:
صفحة الفيسبوك: https://www.facebook.com/reportagesd
تيليجرام: https://telegram.me/reportagesd
مجموعة الفيسبوك: https://www.facebook.com/groups/85632
تويتر: https://twitter.com/reportagesd1

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: