في خطوة مفاجأة تسريح العاملين بفضائية أم درمان

ريبورتاج: علاء الدين موسى
في خطوة مفاجأة أعلن الأمين العام لقناة أم درمان الفضائية الأستاذ حسين خوجلي أمس، عن تسريح العاملين بالقناة بعد عجز إدارة القناة في إقناع الجهات المختصة بضرورة السماح للقناة بالعودة لمزاولة نشاطتها من جديد، بعد أن عجز في توفيق أوضاعها لتعود للبث. و كان قد صدر قرار من وزارة الإعلام مؤخرا متمثلا في هيئة البث، يطلب من القناة ضرورة الحصول على تصديق من هيئة البث، رغم تصريحات مالكها بأن قناته تحصلت على تصديق من وزير الإعلام السابق الراحل الزهاوي ابراهيم مالك، إلا أن تلك التبريرات لم تشفع له، ولم يقتنع القائمون بأمر البث بتلك الدفوعات غير المدعومة بالمستندات التي تؤكد صحة ما ذهب إليه حسين خوجلي، مما اضطره إلى إصدار قرار بتسريح العاملين حتى لا تدخل القناة المتوقفة عن العمل في ديون كبيرة .
وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولت خطاب تسريح القناة الذي يحمل توقيع الأمين العام للقناة حسين خوجلي الذي برر من خلاله الدافع الذي جعل القناة تصدر هذا القرار ، و أبلغ حسين خوجلي في البيان الذي تحصلت (ريبورتاج) على نسخه منه العاملين بقرار الادارة القاضي بتجميد قناة أم درمان الفضائية .. وقال ان القرار جاء بسبب المصروفات الباهظة المتمثلة في استئجار القمر الفضائي الذي يتجاوز وحده الـ(600) مليون شهرياً بجانب الرواتب والايجارات والمنصرفات اليومية وايجار سعات النت المفتوحة وهذا يعادل أو يزيد عن ايجار القمر الصناعي.
واوضح انهم وجدوا أنفسهم مضطرين لإيقاف هذا النزيف المتكاثف خاصة بعد القرارات الاقتصادية الاخيرة التي قضت على كل أمان للمؤسسات الثقافية والاعلامية. وحملت القناة وزارة الاعلام مسئولية ذلك وقال: من بين هذه القرارات المحزنة التي تحتمل وزرها وزارة الاعلام قررنا بتسريح كل العاملين بالققناة وفق قرار من وزارة التنمية البشرية والعمل التي أفتت بذلك مع حفظ حقوق العاملين والتي سوف نوفي بها بأعجل ما نستطيع سائلين المولى عز وجل أن يفك أسرنا وفق القانون. وكان السلطات قد أمرت في وقت سابق بإغلاق قناة أم درمان الفضائية الخاصة الأحد السابع عشر من نوفمبر الماضي، مما جعل حسين خوجلي مالك القناة يخرج عن صمته ويصرح في وقت سابق لوسائل الإعلام بإن "قناة أم درمان أخطرت بضرورة إيقاف البث لعدم حصولها على ترخيص، وقال أن هذا ليس صحيحا لأن القناة كانت تعمل بشكل قانوني دون توقف خلال السنوات الست الماضية".
وأضاف خوجلي أن الهدف من وقف بث القناة هو إسكات المعارضة، مشيرا إلى أن القناة ستتخذ كل الخطوات القانونية الممكنة لحماية حقوقها. فيما طالب مراقبون وزارة الإعلام بضرورة فك حظر قناة ام درمان حتي تعود لمعانقة المشاهدين من جديد، وتواصل مشورها الإعلامي، وأشاروا إلى أن التسريح سيعمل على تشريد العاملين بالقناة في ظل الظروف الاقتصادية التي تعيشها البلاد، مطالبين رئاسة الجمهورية بإيقاف هذا القرار الجائر.
لمتابعة الاخبار الفنية الثقافية زورو موقنا الالكتروني صحيفة ريبورتاج:
صفحة الفيسبوك: https://www.facebook.com/reportagesd
تيليجرام: https://telegram.me/reportagesd
مجموعة الفيسبوك: https://www.facebook.com/groups/85632…
تويتر:https://twitter.com/reportagesd1

اضافة تعليق

Powered by Facebook Comments

%d مدونون معجبون بهذه: