لعبنجية – اختيار – غياب

بدون بنج – حسين علي
لعبنجية الجقر
شاهدت مؤخرا اخر ماطرح الفنان احمد الجقر الذي كان فيديو كليب جديد بعنوان لعبنجي الذي وجد جملة من الانتقادات للصور فور  الاعلان عنه وكانت الصور قد جمعت الجقر بالموديلز واظن انها كانت مقصودة ضمن خطة الجقر في الترويج للفيديو .
في الحقيقة  الجقر في رتم متصاعد خصوصا في الفترة الاخيرة من حيث طرح الفيديو كليبات التي كل فيديو لاحق يشهد تصاعدا في عدة جوانب كالتصويروالسيناريو ماعدا الاخراج .
فيديو لعبنجي كان اخر ماطرح في جانب الفيديو كليب ولعبنجي قد تميز ببساطة الفكرة ووضوح السيناريو الشي الذي جعله مختلفا لكن الاخراج لم يكن علي نفس المستوي من التنفيذ فكان تنفيذ الافكار باهتا في كل المشاهد للفيديو فرغم ان الفكرة التي تتضح من خلال الفيديو هي تجسيد لواقع بعض الشباب في عدم الجدية في اقامة العلاقات وجعلها موضع للتباهي سواء بالعدد او الاشكال وهذا ما استطاع الجقر طرحه من خلال الفيديو الا ان المشاهد في الفيديو فقدت كثير جدا من التفاصيل  .
 اتمني من الجقر يواصل في هذا الرتم المتصاعد وان ينعكس هذا التصاعد في المستوي علي اغانيه والتصاعد ده مايكون فيديو كليب بس.
اختيار هدي عربي
الفنانة هدي عربي من اميز المؤديات علي الساحة الغنائية اليوم وفنانة صاحبة حضور مسرحي مميز لكن ان يتم اختيارها لبرنامج كاغاني واغاني كل عام في ظل غيابها التام عن النشاط الجماهيري وانتاج الاغاني الخاصة يضع الف سؤال علي هذا الاختيار. فبين كل موسم والاخر من اغاني واغاني لا بد ان يكون هنالك نشاط او انتاج لاعمال  .
وعلي هدي ان تخرج من هذه الادائية وان تحاول فرض اسلوبها من خلال طرح اغنيات خاصة في قادم الايام لا ان تنغمس في هذه الادائية .
فرفور والغياب جماهيريا
استبشرنا خير العام الماضي بعودة جمال فرفور للحفلات الجماهيريه بعد انقطاع طويل عنها وسط مداومة علي الظهور ضمن ليالي البروف وقد مثلت العودة خبر سار لجمهوره خصوصا انه وعد باستمرار هذه الحفلات الجماهيرية  لكن لم يوفي جمال بوعده وعاد الي غربته  مجددا واختار مواصلة الظهور الفندقي .

لمتابعة الاخبار الفنية الثقافية زورو موقعنا الالكتروني صحيفة ريبورتاج:
صفحة الفيسبوك: https://www.facebook.com/reportagesd
تيليجرام: https://telegram.me/reportagesd
مجموعة الفيسبوك: https://www.facebook.com/groups/85632…
تويتر:https://twitter.com/reportagesd1

اضافة تعليق

Powered by Facebook Comments

%d مدونون معجبون بهذه: