ضياء الدين ومزمل وسعادة في بيت الشعر

ريبورتاج: متابعات
وسط حضور نوعي من الشعراء والمثقفين والإعلاميين، و مدير البيت الدكتور الصديق عمر الصديق وابتهال محمد تريتر المدير بالإنابة، أقام بيت الشعر مساء الخميس أمسية شعرية أحياها الشعراء ضياء الدين الماحي، سعادة عبدالرحمن ومزمل الركابي، قدمها الشاعر والإعلامي محمد سليمان عبدالله، الذي طاف بالحضور في سِير الشعراء الإبداعية ومعدداً أهم محطاتهم. تناوب الشعراء في القاء قصائدهم التي تفاوتت مابين العامية والفصحى، وقرأت سعادة عبدالرحمن عدد قصائد منها (الجرح المنوسر، سيان عندي، أحبك حقاً، جرح الريدة)، فيما قرأ ضياء الدين(صهيل، أذيال الخيبة، أنا هاهنا، ليل من هذا ) وقرأ مزمل (مَمْشَى السُّليك على رمضاءِ بَيُّوضَة، ربيعُ العمرِ ليلُ الحَفل، شُرُفات الحَسْرة، ليلُ الحُبِ في آذار). وقال الشاعر مزمل الركابي أن بيت الشعر بالسودان يمثل جمع لعدد كبير من الشعراء من مختلف الفئات العمرية، وأضاف أن هذه السمة تجسر أصوات متنوعة.
لمتابعة الاخبار الفنية الثقافية زورو موقعنا الالكتروني صحيفة ريبورتاج:
صفحة الفيسبوك: https://www.facebook.com/reportagesd
تيليجرام: https://telegram.me/reportagesd
مجموعة الفيسبوك: https://www.facebook.com/groups/85632…
تويتر:https://twitter.com/reportagesd1

اضافة تعليق

Powered by Facebook Comments

%d مدونون معجبون بهذه: