علي مهدي لـ(ريبورتاج) : تاج السر عابدون لم يفز بجائزة وما حدث خطأ غير مقصود

مسرح البقعة لم يغب منذ العام 2000
البقعة لا تتدخل في قرارات اللجنة الدولية

 دار لغط كبير في الأيام الماضية حول منح لجنة مهرجان البقعة الدولي في نسخته الثامنة عشرة جائزة لمخرج مسرحية "الإنجليزي الأسود" بالتناصف مع ولاية كسلا، صعد على إثرها المخرج تاج السر عابدون للمنصة لاستلام الجائزة والاحتفال بها، إلا أن المخرج تفاجأ بأن الجائزة لم تكن من نصيبه بعد ان تم اخطاره من قبل ادارة مهرجان البقعة، وذكروا له بأن ما حدث خطأ غير مقصود من قبل لجنة المهرجان، الشئ الذي جعل المخرج يشكك في نزاهة اللجنة وكتب عبر صفحته الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك يشير الى ذلك، وللوقوف على حقيقة ذلك .. (ريبورتاج) استنطقت رئيس مهرجان البقعة الأستاذ علي مهدي حول هذا الموضوع وطرحت عليه بعض الأسئلة التي تدور في أذهان الكثيرين.
حوار: علاء الدين موسى
بداية أستاذ علي مهدي ما حقيقة اللغط الدائر عقب انتهاء مهرجان البقعة في نسخته الثامنة عشرة؟
ليس هنالك لغط كما اشيع، وانا اقول ان اللغط الدائر في رؤوس بعض الناس، الذين يريدون النَيل من مهرجان البقعة بعد أن ظل يحقق نجاحات مستمرة طوال السنوات الماضية.
وماذا عن الجائزة التي منحت للمخرج تاج السر عابدون وتم سحبها بعد ذلك؟!
الحديث عن إعطاء المخرج تاج السر عابدين جائزة غير صحيح، لان اللجنة لم تمنحه جائزة ولم يفز باي من الجوائز الموجودة في المسابقة، وكل ما حدث أن لجنة المهرجان اجتمعت في 3 أبريل واخرجت التقرير ولم يكن مضمن فيها اسم المخرج، وهذا خطأ غيرمقصود، لذلك عملنا على معالجته بعد أن اتضح لنا ذلك.
طيب .. ان لم تكن تستحق مسرحية (الإنجليزي الأسود) جائزة مناصفة مع ولاية كسلا كما اذيع .. من يستحقها ولمن ذهبت؟
الحديث عن جائزة رئيس المسرح الوطني مناصفة مع كسلا عارٍ عن الصحة، لان الجائزة رقم عشرة ذهبت إلى عرض (القيد) و (حضرنا ولم نجدكم) وكل ذلك لم ترد الإشارة إلى كسلا و"الانجليزي الأسود"، وكسلا لم تفز بتلك الجائزة، وحصلت على جائزة الصورة المشهدية وجائزة أخرى هي الجائزة الكبرى "احذية الكترونية"، وحصل محمود السراج من السودان على جائزة تمثيل رجال، وفي التأليف عادل إبراهيم محمد خير ولم يتقاسمها مع أحد حسب التقرير.
إذن من أين جاء بجائزة المسرح الوطني البقعة إن لم تكن مكتوبة لديه؟
جائزة رئيس المسرح الوطني البقعة عمرها أكثر من عشر سنوات ولم يتم استحداثها في تلك النسخة من المهرجان.
ولكن اسم المخرج تمت إذاعته في تلك الأسمية أمام الملأ ؟
صعود المخرج للمسرح كان عن طريق الخطأ بعد أن تمت اذاعته من قبل المنصة، وقام بإستلام الجائزة والشيك ليس مكتوبا فيه اسمه، ولم ننتبه لهذا الخطأ إلا بعد أن تمت إذاعة الاسم. ولماذا لم يتم تصحيح الخطأ في تلك الأمسية حتى يعرف المخرج بانه استلم جائزة ليست له وتخرج إدارة المهرجان من الحرج؟
لم نرد إفساد فرحته خاصة وأن وجود تشجيع من قبل الحاضرين في الأمسية الختامية للمهرجان، وما حدث خطأ غير مقصود، ووضحنا له ذلك بعد مراجعة التقرير الذي تم اعداده من أعضاء اللجنة التسعة.
ولكن يقال ان هناك ما يعرف بشرف (البورد) اي بعد إعلان النتائج لا يتم التراجع .. ألا تعتقد ان ذلك يمكن ان يقلل من مصداقية المهرجان؟
لم نتراجع عن شرف البورد، وما قمنا به هو انفاذ شرف البورد، وهذا يكون وفقا لما ما اقرته اللجنة، والحديث عن التراجع هذا كذب وافتراء على مهرجان البقعة، ونقول ان شرف البورد هو تنفيذ قرارات اللجنة.
كيف لإدارة المهرجان ان تنتخب لجنة تحكيم دولية وتشكك في تقديرها أو قولها..؟!
لم نشكك في اللجنة وتقريرها كما اشيع، ونحن في مهرجان البقعة الدولي نثق في اللجنة ونتائجها، وجميع قراراتها منفذة، وطوال السنوات الماضية للمهرجان لم يحدث أن شككنا في تقريرها أو تدخلنا في عملها.
ولكن هنالك حديثا من بعض أعضاء اللجنة بأن تقرير المهرجان بطرفكم تم التلاعب به وهو ليس ما كتبوه بخطهم ما تفسير ذلك؟
هذا الكلام غير صحيح والتقرير الذي بطرفنا ممهور بخط يد أعضاء اللجنة الثمانية، ولم نقم بطباعة أي تقرير جديد، وكل من يشكك في هذا عليه ان يقدم بيانا يكذب فيه التقرير المعتمد للمهرجان.
ولكن اتجاه البعض لإخراج بيان يكذب تقريركم ألا تعتقد أن ذلك يؤثر على مصداقية المهرجان لاحقاً..؟
اذا اصدر بعض الأعضاء بيانا كما روج له في الأيام الماضية، سنقوم بنشره ومن ثم الرد عليه حتى نوصل الحقيقة للجميع حتى تكون البينة على من ادعى، وفي حالة عدم نشر البيان سنذهب في القضية لاسترداد حقوقنا كاملة لكل من اراد تشويه صورة البقعة والنَيل منها.
هنالك حديث عن دورة المهرجان الأخيرة أنها جاءت دون رقم إيداع هل ستلاحقك المصنفات وأنت الذي تلاحق الفنانين؟
الحديث عن ملاحقتي للفنانين لا يدخل في هذا الموضوع، لذلك لا اريد أن اخوض فيه، أما بالنسبة للكتب التي لم يوجد فيها إيداع فهذا إجراء داخلي لأن هذه الكتب ليست للبيع واذا قمنا بطرحها في الأسواق أو طباعتها مرة أخرى يجب عليهم ان يتحدثوا عن ذلك، وهذا الحديث يذكرني بالشخص الذي دخل حديقة مليئة بالأزهار والورود ولم يلفت إنتباهه إلا الشوك. شخصية المهرجان (السر محجوب) حصد التعاطف خاصة وأن التكريم لم يكن لائقا او لم يلبِ حاجته وقد أعلنت داخل قروبات انكم ستمنحونه معاشا شهريا ، وتأمينا صحيا ورقشة ولم يعلن ذلك في المنصة .. لماذا؟
لم نتعود على إعلان شكل التكريم وكل ما يهمنا في الإتفاق مع شخصية المهرجان، ونحن لا نقابة ولا جهة حكومية، نحن مؤسسة خاصة ولايمكن لاي شخص ان يتدخل في عملنا، وطوال الـ(15) سنة الماضية لم نعلن عما تبرعنا به للشخصية المكرمة.
أخيراً هناك من يقول إنها النسخة (17) وان هناك دورة في العام 2004م لم تتم بسبب تحضيرات العاصمة الثقافية آنذاك؟
هذا كذب لم يتغيب مهرجان البقعة الدولي للمسرح منذ اعلانه في العام 2000 ..حتى عند اعلان الخرطوم عاصمة للثقافة العربية في العام 2005 لم يغب مهرجان البقعة الدولي.
لمتابعة الاخبار الفنية الثقافية زورو موقعنا الالكتروني صحيفة ريبورتاج:
صفحة الفيسبوك: https://www.facebook.com/reportagesd
تيليجرام: https://telegram.me/reportagesd
مجموعة الفيسبوك: https://www.facebook.com/groups/85632…
تويتر:https://twitter.com/reportagesd1

اضافة تعليق

Powered by Facebook Comments

%d مدونون معجبون بهذه: