الجنرال وسهام الحقيقة الغائبة!!

 

  • تابع الكثيرون في الأيام الماضية الاتهامات المتبادلة بين المدير العام لقناة النيل الأزرق حسن فضل المولى والمذيعة سهام عمر، بسبب تعرضها لظلم من قبل مدير البرامج في القناة، وهذا ما دفعها   لفتح النيران عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك " ووجهت سهام النقد لمدير البرامج  وصفته بعبارات سوقية  يترفع  قلمي  عن نقلها عبر تلك المساحة، هذه  الإساءات، رد عليها مدير القناة ببيان أقل ما يوصف بالهزيل، ولم يجب من خلاله على الأسئلة التي تدور في اذهان الكثيرين حول ماذا يحدث داخل القناة، بعد أن كثر القيل والقال، ولم يستطع إسكات المذيعة عند حدها. 
  • البيان الذي أصدره الجنرال ونقلته بعض  الصحف لم يكن موفقاً، وجعل الكثيرين يتعاطفون مع المذيعة التي أخرجت مدير القناة من صمته الطويل، بعد صيام عن الكلام دام لسنوات طويلة، كان عليه ان يكتفي بالصمت حتى لا يعطي المذيعة   فرصة للنيل منه، وترد عليه في حوار بإحدى الصحف كذبت فيه ما ذهب إليه، ووصفت المعلومات التي أوردها في بيانه  بغير الصحيحة،  كان على حسن فضل المولى إتاحة الفرصة  لمدير البرامج بالقناة ليرد على تلك الاتهامات التي صوبتها المذيعة  له   بصورة مباشرة، ويخرج نفسه من ذلك الحرج،   لكن يبدو أن مدير البرامج  نأى بنفسه    ووقف متفرجا وترك الجنرال   (يشيل وش القباحة) مع تلك المذيعة التي ساعد على ظهورها وصنع منها شخصية معروفة،  رغم انها لم تحقق نجاحاً يذكر طوال سنوات وجودها في القناة، ليأتي الجنرال ويعطيها شرف الرد عليها  لتخرج أمام الملأ منتصرة، وتسخر من القناة بقولها هل توجد قناة محترمة "تدار بالواتساب"، تساهل إدارة النيل الأزرق مع المتفلتين بهذه الطريقة سيؤدي لظهور سهام أخرى لترد على القناة  بصورة أكثر فظاعة وغلطة بسبب التعامل بطريقة  الدلع والتحنيس. 
  • سهام عمر من خلال ردها بهذه الطريقة القاسية تعاملت بنكران لأناس قدموا لها الكثير ووقفوا الى جانبها في أصعب المواقف،  لذلك كان عليها ان تترفع عن تلك الصغائر لان الشخص لا يبصق في الأناء الذي أكل فيه، ولا يخرج عيوب بيت احتضنه لسنوات طويلة، مهما حدث، هذا الهجوم غير المبرر من سهام يكمن ان يؤدي لمقاطعتها من قبل كثير من القنوات لأن تلك القنوات لا تستقطب شخصاً (شيال حال) مهما كان شاطراً و(منقطا)، دعك من مذيعة أكثر من عادية،  كان يجب عليها  أن تفكر في هذا الأمر قبل أن تطلق النار في كل الاتجاهات، لان من السهل جدا ان تنتقد أي شخص مهما علا شأنه, ولكن من الصعب ان نعفو عمن ظلمنا حتى تحقق مقولة العفو عند المقدرة" لأننا مطالبون بان نعامل الناس بأخلاقنا  لا بأخلاقهم، نعم سهام كسبت معركة, ولكن خسرت نفسها قبل أن تخسر الآخرين. 
  • ببساطة كده: 
  • الجنرال وسهام من الظالم ومن المظلوم؟

 

اضافة تعليق

Powered by Facebook Comments

%d مدونون معجبون بهذه: