أغاني واغاني (معطة تاني)

بالرقراق – عمار محي الدين
  لم نتخلص بعد من التأثير السالب لبرنامج أغاني واغاني الموسم الفائت حتى أطل علينا هذا الموسم بصورة أردأ من السابقة ودعونا نتطرق في هذا المقال بنسبة كبيرة إلى (كبيرهم) وصاحب الإطلالة الأولى للبرنامج على ضفاف الازرق الرجل الأشهر (عمنا السر قدور) لو كنت محل قرار لاعطيت عمنا قدور جائزة ووسام على تلك الآلية المتكررة في إدارة حوار البرنامج طيلة هذه السنوات حيث أن المشهد القدوري ثبت تماما على تلك الابتسامات والسكنات وذات القفشات ونفس العبارات بل ونفس ملامح انفعلات الوجه واهتزاز الرأس بتلك الضحكة الثابتة الإيقاع والتي استخلصت من هاتف نوكيا عتيق الطراز .
ولا ننسى ثبات طريقة التقديم التي تمكن اي مبتدئ حديث عهد بالمونتاج ان يربط حلقة من هذا الموسم بحلقة من موسم فائت ليغني لنا (فلان) من موسم قادم ذات الأغنية التي بدأ بها البرنامج في الموسم الأول. يعني (يقدر شبكنا يشبك شبككم) هذه بلا شك قدرة عالية ان تظل استاذنا قدور مثل (أبو الهول) طيلة هذه الأعوام لا تتغير ولا حتى ب (نيو لوك) فهذا يحتاج إلى جائزة ما لست أدري ماهي إنما يمكننا أن نسميها جائزة (محلك سر).
استاذنا وعمنا الشاعر والإعلامي السر قدور الا تؤمن بمبدأ (تعاقب الأجيال) ألم تمر بطريقك عبارة حملها الربيع العربي شعارا تحمل حروف ( ا ر ح ل ).
لست ادري فقد خطر ببالي المثل الشعبي القائل (بخيت شكروه قال داك شهر تانى) ولمن لم يسمع هذا المثل. قالو في واحد اسمو بخيت شاف هلال رمضان وسط جماعة من الناس فالجماعة شكروه قام قال بفخر لها داااك هلال تاني!!! والمثل دة بضربو لما الناس يعملوها واضحة ويدّعوا معرفة الحاجات اكتر من المعتاد.
يقيني أن البرنامج أصبح مكررا ولم يعطي الاستفادة المطلوبة في التوثيق للاغنيات السودانية إلا بجزء يسير رغم ماسمعنا عن المامك بجزء كبير من تاريخ الاغنية السودانية. أصبحت أرى في هذا البرنامج حكومة ما (نعم) كرسي حكم عليه رئيس ووزراء منهم من يبقى ومنهم من يقال ليتم تعيين غيره في رقعة شطرنج ثابتة تماما فما بالك استاذنا الكريم متشبثا بهذا الكرسي الذي أصبح متهالكا.
انت قدمت الكثير لهذا البلد من جمال وفن وإبداع ولكن هذا البرنامج تحديدا بداخلي يقين انه سوف يكون القشة التي ستقصم ظهر بعيرك. او كما يقول أحد ظرفاء الرياضة ( قون الشتر الما بتدرن). الحق قبل ان يأتي موسم آخر لتجد ان برنامجك هذا سوف ينصرف عنه الناس لمشاهدة ( قناة عوض طراش) في برنامج صاح الديك أو أيا كان.
داخل النص:
مهاب عثمان:- كالعادة وكما توقعت ظهر بصورة أقل مايمكن ان توصف بالسيئة وهو يجاهد ان يغني بلونيته الخاصة والتي لا يجدي معها تقمص روح مطرب آخر لاستجداء حنين وتفاعل المستمع مع مايغنيه.
مهاب أصبح شخصيا يصيبني بالإزعاج عندما يغني فغالبا ما أقوم بتغيير القناة أو تخفيض مستوى الصوت.
هبشة:-
مأمون سوار ضربت الجماعة ستة /صفر ما بالغت ياولدنا.
نتشة:
جاطت سحب عينيك شوق يابت ..
تشق إحساسنا شق واتحابسن ..
شهقات هواي مطر الحنين نقط ط.. طق
شايفك تخشي الناس غمام زي أي زول ..ليك فيهو حق
لمتابعة الاخبار الفنية الثقافية زورو موقعنا الالكتروني صحيفة ريبورتاج:
صفحة الفيسبوك: https://www.facebook.com/reportagesd
تيليجرام: https://telegram.me/reportagesd
مجموعة الفيسبوك: https://www.facebook.com/groups/85632…
تويتر:https://twitter.com/reportagesd1

اضافة تعليق

Powered by Facebook Comments

%d مدونون معجبون بهذه: