التقليد الاعمي

التقليد الاعمي
بدون بنج – حسين علي
عليك واحد برنامج الكاميرا الخفية عليك واحد الذي بث علي قناة سودانية طيلة الايام الماضية  في الحقيقة فكرة الكاميرا الخفية جميلة جدا اذا تم حبكها وكانت عناصرها حاضرة وعلي درجة عالية من الاحترافية.
برنامج عليك واحد من وجهة نظري الشخصية فاشل جدا من رغم الجهد المبذول والدم الاتسكب عشان البرنامج ده يطلع والفكرة الجميلة ليهو لعدة اسباب.
فالبرنامج نسخة مشوهة لبرامج رامز بل حتي الاسم (عليك واحد) فهو اسم لبرنامج كاميرا خفية كويتي .لامانع من تقليد الافكار ابدا لكن ان يتم التقليد بشكل كامل وبصورة عمياء يقود لانتاج "مسخ مشوه" .
فالمقدم رامز اقصد مازن تامر يتقمص شخصية رامز في طريقة تقديم الضيف حتي تحسب انه في احدي برامج اكتشاف المواهب او طلب منه تقليد رامز.
في البرنامج تم الترويج لكسر كل قواعد المرور والسلامة المرورية بداء بحزام الامان الذي لم نشاهد ربطه في اي حلقة من البرنامج وكسرا لشارات المرور في بعض الحلقات وانتهاء بالقيادة المتهورة داخل شوارع المدينة التي لم تقتصر علي الشوراع الرئيسية ولكن امتدت هذه القيادة المتهورة الي داخل الاحياء من مطاردات مصطنعة للاسف لرسم الرعب علي الضيوف و الابتسامة علي المشاهدين.
فرضا انو تم استخراج التصاديق او اذونات من الجهات المختصة للبرنامج فهل معني ذلك  انو كل الحلقات يتم فيها التكريس لعدم الالتزام بالسلامة المرورية و السرعة الزائدة التي تصل للتهور  داخل الاحياءوتظهر لنا من خلال ردة فعل الضيوف .
مازن تامر شكل اضعف الحلقات بالبرنامج وكان كل همه ارضاء شركة البيبسي وفي كثير من الاحيان تحس بان مازن هو ضيف بالبرنامج وليته اكتفي بتقديم الفكرة فقط فمن خلال المشاهدة تحس ان  مقدم البرنامج الحقيقي هو هاني عوض "كابوس" الذي استطاع فرض شخصيته علي كل الحلقات هو ومجموعة الركشة الذين برعوا في تنفيذ ادوارهم خلال البرنامج.
نحمد للبرنامج  فكرته الجديدة رغم علاتها والتي نامل تجاوزها في قادم المرات و بس التنفيذ مايكون استنساخ ويكون كل هدفو ادخال الرعب في الضيوف دون مراعاة لقواعد السلامة لاضحاك المشاهد .
ونحمد ايضا للبرنامج انه كل التيم العامل علي تنفيذه من الشباب وعلي راسهم المخرج الشاب بابكر اسماعيل.
انا ماعارف لو البرنامج ده تمت مشاهدتو من جنسية غير سودانية ماذا سيكون التعليق علي البرنامج ؟؟؟
وبالجد حيرتنا يارامز

لمتابعة الاخبار الفنية الثقافية زورو موقعنا الالكتروني صحيفة ريبورتاج:
صفحة الفيسبوك: https://www.facebook.com/reportagesd
تيليجرام: https://telegram.me/reportagesd
مجموعة الفيسبوك: https://www.facebook.com/groups/85632…
تويتر:https://twitter.com/reportagesd1
وبالجد حيرتنا يارامز

اضافة تعليق

Powered by Facebook Comments

%d مدونون معجبون بهذه: