مأمون سوار الدهب: دخلت أغاني و أغاني بموهبتي وليس بالمال

حوار: رامي محكر

واثق من نفسه ، ومن إمكانياته الفنية، يمتلك الجرأة في انتقاد نفسه وتقبل الرأي والرأي الآخر، أشار خلال لقاء (ريبورتاج) معه إلى أنه سيظل يبحث عن الجيد من الأعمال الغنائية و أن الشهرة لم ولن تأثر على شخصيته رافضا اتهامه بالغرور ، وكاشفاً عن نقاط عديدة حول تجربته الفنية…

*أين كان مأمون سوار الدهب قبل أغاني و أغاني؟

كنت في عوامة مراسي الشوق شاركت فيها بحفلات لمدة سبعة إلى ثمانية شهور تقريباً.

*هنالك حديث حول انضمامك لبرنامج (أغاني و أغاني) بمقابل مادي دفعته للمشاركة به ما صحت هذا الحديث؟

من قال ذلك ؟ .. هذا الحديث غير صحيح تماماً دخلت بموهبتي ، والحقيقة كلها كنت أغني في حفل بعوامة مراسي الشوق جاء إليّ الفنان الشاب مهاب عثمان وقال لي تم اختياري للمشاركة ببرنامج أغاني و أغاني و اتصل بالقائمين على أمر البرنامج وتم إخطاري بالمشاركة في أغاني و أغاني في خمس حلقات. هذا كل الموضوع.

*وجودك وسط اسماء ونجوم في الغناء بالبرنامج أمر ليس بالسهل لفنان يظهر لأول مرة إعلامياً في برنامج مشاهد بنسبة عالية.. هل شعرت برهبة من المشاركة أم كنت واثقاً من نفسك؟

طبعا كان هنالك هاجس وثقة في نفس الوقت في البداية لكن بعد الدخول في بداية البروفات والتسجيل للبرنامج اصبح الأمر عادياً حيث وجدت التعاون من قبل الآخرين وسارت الأمور بصورة طيبة ولم يكن هنالك تنافس بل تعاون بين الكل بالنصح والإرشاد.

*تفاعل كبير وجدته خلال ظهورك بأغاني و أغاني وأحدثت ضجة كبرى كيف تابعت وتعاملت مع هذه الضجة؟

بصراحة (اندهشت من الحصل) لم أتوقع أن تحدث مشاركتي كل هذا الزخم الكبير وهذه الضجة إثر مشاركتي البرنامج.

*هل تغير مأمون سوار الدهب بعد حصوله على شهرة واسعة؟ وما الذي يميز مأمون عن الآخرين؟

لم يتغير شئ في شخصيتي أنا كما كنت قبل البرنامج ، أما ما يميزني هذا الأمر لا أستطيع أن أتحدث عنه بل هو أمر متروك لمن يستمع لي.

*بالعودة إلى الوراء بمن تأثر مأمون فنياً؟

لم اتأثر بأحد لكنني كنت محب لأغنيات الحقيبة وأميل إليها لارتباطها بالمديح.

*بما أنك تحدثت عن المديح حدثنا عن علاقتك بالمديح؟

بدأت علاقتي بالمديح منذ الطفولة وظللت أمدح المصطفى عليه الصلاة والسلام لفترة ثماني سنوات ثم تحولت بعدها للغناء بعد أن تمكنت من المديح.

*مع من يتعامل مأمون في اختيار أغنياته؟

ليس المهم من هو كاتب أو ملحن الأغنية لكن المهم عندي بمجرد أن أسمع النص واللحن (تحس إنك لازم تغني الأغنية دي).

*وماذا عن الحفلات الجماهيرية بعد أن أصبح لديك معجبين وجمهور ؟

الفكرة موجودة وسيكون ذلك قريباً إن شاء الله.

*هنالك عدد من الصفحات باسم مأمون سوار الدهب في وسائل التواصل الاجتماعي ما علاقتك بها؟

لدي حساب واحد فقط في موقع فيس بوك باسم مأمون محمد و الصفحة الرسمية للفنان مأمون سوار الدهب، بالإضافة إلى حساب في إنستغرام وقناة في التلغرام ، ولا علاقتي لي ببقية الصحفات والحسابات الأخرى.

*مأمون هل أنت مغرور؟

رأيت تعاملي معك، أنا ما مغرور واسمع حديث كثير عن ذلك لكن كل من يعرفني ويتعامل معي يعرف تماماً (أنا زول بتعامل بطبيعتي ومافي حاجة بتخليني أكون مغرور).

*ماهي الفكرة التي يريد أن تسير عليها بعد نجاح مشاركتك في أغاني و أغاني؟

فكرتي الأساسية هي بمثلما وجدت هذا الحب الكبير من الناس يجب أن أرد على هذا الحب بالتطور والإنجاز.

*(غلطتك) أغنية تم نشرها على مرتين ما السبب؟

نعم الأغنية تم تقديمها لأول مرة عبر حلقة ببرنامج أغاني و أغاني ومن ثم تم تسريبها وكانت بها مشكلات في الصوت، فقمنا بسحبها ونشرها مرة أخرى لكن حتى المرة الثانية وجدت النقد بأن بها مؤثرات كثيرة في الأغنية.

*ماذا يعد مأمون سوار الدهب لجمهوره خلال الفترة القادمة؟

هنالك عمل غنائي جديد مفاجأة سأتغنى به لأول مرة في حفل بفندق كورال يوم الإثنين القادم.

لمتابعة الاخبار الفنية الثقافية زورو موقعنا الالكتروني صحيفة ريبورتاج:
صفحة الفيسبوك: https://www.facebook.com/reportagesd
تيليجرام: https://telegram.me/reportagesd
مجموعة الفيسبوك: https://www.facebook.com/groups/85632…
تويتر:https://twitter.com/reportagesd1

اضافة تعليق

Powered by Facebook Comments

%d مدونون معجبون بهذه: