Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

عبدالعال السيد : (دقيت ليه ما ردا) تعبر عن جيل

ريبورتاج:متابعات
أبدى الشاعر عبدالعال السيد سعادته بالعودة لأرض الوطن بعد غياب طويل مشيدا بالحميمية التي تميز المجتمع السوداني ، كما أبدى سعادته بأول إطلالة له عبر قناة النيل الأزرق من خلال برنامج ( مساء الجمعة ) أمس وقال أن الشاشة الزرقاء تجيد صناعة الدهشة والفرح ولها إهتمام كبير بتلبية رغبات السودانيين.
وأشار عبدالعال السيد إلى أن الغربة ألهمته كتابة أجمل الأشعار وأضاف : "ماكتبه في الغربة هو الأجمل من وجهة نظري ،وهناك قصائد كتبتها لم اتوقع أن تجد حظها من الأنتشار والشهرة مثل قصيدة (إفتقدتك ياصبا عمرى وشبابى ) التىى كتبتها عام 1985 وأرسلتها الى زميلي التجاني حاج موسى وبعد خمس سنوات عرفت من زميلي الشاعر مختار دفع الله أن (افتقدتك ) أصبحت الاغنية الأولى في السودان في العام 1990 بعد أن تغنى بها الفنان المبدع الهادي ودالجبل وأبدع فى تلحينها، ،و أوضح عبد العال أن هناك عدد من الفنانين تغنوا له قبل أن يلتقيهم على رأسهم كمال ترباس الذي قدم له أغنيات ( أبوي إن شاء الله لى تسلم  ، و انت المهم، وحبان قساي نسو)
وقال أن الفنان الراحل مصطفي سيدأحمد غنى له (عز المزار ) و( الدنيا ليل غربة ومطر )التى تغنى بها فى الدوحة عام 1994 ،وتعامل مع مجموعة من المطربين منهم أبوعركى البخيت وإسماعيل حسب الدائم وآخرين كثر .
ودافع عبدالعال السيد عن أغنية (دقيت ليهو مارد ) التى تغنى بها الفنان طه سليمان وقال أنها كتبت باللغة التى يتعامل بها المجتمع اليوم وهى نتاج لواقعة حقيقية .
وقال عبدالعال ان سيشارك فى حلقتين فى النسخة القادمة من برنامج ( أغاني وأغاني) وسيكون برفقته الفنان كمال ترباس ، وفي الحلقة الأخرى سيكون معه الفنان طه سليمان ،وستقدم خلال الحلقات الأخرى أغنيات لى بمشاركة هدى عربى وإنصاف فتحى ومكارم بشير ،وأشار الى أن هناك عدد من المفاجآت ستقدم خلال حلقتي أغاني وأغاني .
لمتابعة الاخبار الفنية الثقافية زورو موقعنا الالكتروني صحيفة ريبورتاج:
صفحة الفيسبوك: https://www.facebook.com/reportagesd
تلغرام: https://telegram.me/reportagesd
مجموعة الفيسبوك: https://www.facebook.com/groups/85632…
تويتر:https://twitter.com/reportagesd1

%d مدونون معجبون بهذه: