Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
احداث

(المرأة في المسرح السوداني) بالابيض

ريبورتاج:متابعات
أحتضنت مدينة الأبيض أعمال الندوة الفكرية ضمن البرنامج المصاحب لمهرجان بشيش للمسرح التفاعلي في نسخته الرابعه تحت رعاية المجلس القومي لرعاية الثقافة والفنون ، والتي ناقشت موضوع (دور المرأة في المسرح السوداني)، حضر الندوة جمع غفير من النقاد المسرحيين وأساتذة الجامعات والمسرحيين من داخل وخارج الولاية ، في مقدمتهم الدكتور اليسع حسن أحمد استاذ النقد المسرحي المشارك بجامعة السودان وعدد من الجامعات السودانية، والأستاذة سهير عبدالرحمن صديق المحاضر بجامعة شندي كلية التربية قسم النقد المسرحي. والأستاذ المسرحي غدير ميرغني وعدد آخر من النقاد والمهتمين بالشأن المسرحي.
الأستاذ عبدالله الميري طاف في ورقته التي جاءت بعنون ( ماهو دور المرأة وكيف تناولها المسرح؟) على أضواء حركة المرأة على المسرح السوداني منذ البداية وإلى يومنا هذا …و تناول فيها رؤيته في كيفية تناول المسرح لقضايا المرأة ، مبيناً أن المرأة السودانية وعبر الحضارات القديمة لعبت دوراً مهما" في ترسيخ وبناء المماليك القديمة مثل حضارة مروي وكوش ، لافتاً إلى أن المرأة السودانية لها حضور من أعلى هرم السلطة إلى قاعدته في كل الحقب التاريخيه .
مشيراً إلى أن الملكة أماني شخيتو ملكة نوبية محاربة وكذلك الملكة شنكير وهي أول أمرأة تصل إلى عرش مروى وقال الميري أن التاريخ الحديث حفل بأسماء نسائية سودانية منهم الشاعرة مهيرة بت عبود. وأكد أن المرأة السودانية تنعم اليوم بما حققته من مكاسب عظيمة كانت حلماً حتى وقت قريب. ودخلت المرأه مجال المسرح والدراما كممثلة في العام 1969 وشاركت ضمن مجالات أخرى مهمة.
من جانبه قال الأستاذ الشيخ موسى الربع الناقد والخبير في التراث بأن المسرح وعاء جامع يحمل في داخله القييم والموروثات النبيلة ، مشيراً إلى أن المرأة في وقت سابق لا تستطيع أن تمثل إلا من خلال غناء الهددة واللبادة وهي دراما تعكس صورة ملحنة لتوصيل قضيتها. وشبه الربع غناء الحكامات بحجر المسن للقيم التي تعمل على بناء الشخصية السودانية ، لافتاً إلى أن الحكامة دراما متحركة لنبذ العادات الضارة. مطالباً بالمواكبة في طرح المسرح الكردفاني لما له من إسهامات في مجال الحركة المسرحية.
فيما عقب الدكتور اليسع حسن أحمد على ما تم تناوله في الندوة بان حقوق المرأة التى تنادي بها المجتمعات الغربية قد نالتها المرأة السودانية منذ قديم الزمان في الزواج وغيرها من المسائل الأخرى، وأضاف قائلا" أن مسرح بشيش يعمل على حفظ حق المرأه ولابد له أن يستمر، داعياً المرأة بان تستقل الحقوق الممنوحة لها. في السياق قالت الأستاذة سهير عبدالرحمن الناقدة أن السرد الذي طرحته الورقة يعد سرد متطور مشيرة إلى أن المرأه في السودان ذات تقاليد مختلفة من منطقة إلى أخرى، وذادت " نحن محتاجين إلى مثقفين ومفكرين في المسرح لتقديم منتوج تفاعلي للوصول للأهداف المرجوة.
لمتابعة الاخبار الفنية الثقافية زورو موقعنا الالكتروني صحيفة ريبورتاج:
صفحة الفيسبوك: https://www.facebook.com/reportagesd
تلغرام: https://telegram.me/reportagesd
مجموعة الفيسبوك: https://www.facebook.com/groups/85632…
تويتر:https://twitter.com/reportagesd1

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: