Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
احداث

روسيا تحتفل بيوم الأغنية الروسية في السودان

ريبورتاج:متابعات

إعتادت روسيا على الإحتفال بيوم الأغنية الروسية في الرابع عشر من ديسمبر من كل عام، وقد شهد البيت الروسي بالحديقة الدولية أمس الجمعة هذه الفعالية لأول مرة في السودان.

حيث قام بتنظيم هذا الحدث كلٌ من السفارة الروسية والبيت الروسي ممثل في عدد من أعضاء جمعية خريجي روسيا ودول الإتحاد السوفيتي سابقاً، وجامعة الخرطوم ممثلة في قسم اللغة الروسية بكلية الآداب.

الدكتورة بقسم اللغة الروسية جامعة الخرطوم د. سمية ميرغني / مصدر الصورة: خرطوم ستار

حضور كبير زيّن البيت الروسي

شهد البيت الروسي بالأمس حضور كثيف من الروس المقيمين بالسودان وعدد مقدر من الأسر السودانية ، التي عاشت ودرست في روسيا، إلى جانب أسر طلاب قسم اللغة الروسية بجامعة الخرطوم، وكذلك الخريجين، في مشهد يؤكد نمو وتطور العلاقة بين الشعبين.

جانب من مشاركة الشباب السوداني في الحفل / مصدر الصورة: خرطوم ستار

(الكالنكا) كانت حاضرة

“كالنكا” لمن لا يعرفها هي أغنية روسية وتعتبر من أهم الأغاني الشعبية في روسيا، وهي من كلمات وألحان “إيوان لاروانوف “.

بدأ الحفل بالأغاني الروسية والتي قدمنها الفتيات الروسيات في عدد من الفواصل مرتدين الزي الروسي في مشهد أكثر من رائع تفاعل معه الجميع، كما شارك طلاب قسم اللغة الروسية بكلية الآداب جامعة الخرطوم بعدد من الأغنيات والرقصات الروسية.

مؤكدين للحضور إلمامهم الكبير بالثقافة والأغنية الروسية، حيث قاموا بأداء الأغنيات بشغف وإتقان قُوبل بإستحسان وتصفيق الجمهور الروسي.

تحدث إلينا “الطاهر” وهو أحد المنظمين الروس، عن أنهم بدأوا الإستعداد لهذا اليوم منذ إسبوعين، ذكر أنهم وجدوا الكثير من الطلاب السودانيين يحبون الثقافة الروسية ويحبون الغناء والرقص الروسي بشكل خاص، لذلك قررنا المشاركة في تنظيم هذا اليوم.

” الطاهر ” أحد المنظمين لحفل الأغنية الروسية مع المحرر / مصدر الصورة: خرطوم ستار

وأضاف :” قمنا بمساعدة الطلاب بتجهيز عدد من الأغنيات الروسية الشعبية، وإنخرطنا في بروفات مكثفة لإيجادتها وإتقانها لتخرج بهذا الشكل الذي تشاهدوه الآن”.

وفي ختام حدثية أكد أنه إستمتع بالتعارف على هؤلاء الطلاب السودانيين الذين رأى في أعينهم حب كبير للثقافة الروسية متمنياً إستمرار تطور العلاقات بين البلدين.

كما تحدث ل(خرطوم ستار) د.عبد المنعم مهدي، رئيس رابطة خريجي روسيا ودول الإتحاد السوفيتي سابقاً، عن سعادته بهذا الحدث الذي يعتبر يوم للثقافة الروسية متمثلة في الأغنية الروسية.

 كما ذكر أن العلاقة بين البلدين هي علاقة قديمة، حيث ذكر أن سفر السودانيين إلى روسيا بغرض الدراسة بدأ منذ الخمسينات، وأن عدد خريجي الطلاب السودانيين من جامعات ومعاهد روسيا فاق ال 17 ألف خريج.

وأضاف أن رابطة خريجي روسيا إقتربت من الوصول إلى ألف (1000) عضو، متمنياً في ختام حديثة أن يتكاتف ويتعاون جميع الأعضاء في المحافظة على إمتداد هذه العلاقة الطيبة بين الشعبين.
المصدر:خرطوم ستار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: