اعمدة و أراءمنزوع الدسم - عبد العزيز حامد اغبش

لعانو قي قبر ابو دفن محافيرو اغاني واغاني

منزوع الدسم
لعانو قي قبر ابو دفن محافيرو اغاني واغاني
* كلما اردنا وضع مقياس لنجاح الافكار البرامجية تفشل الافكار بالمقاييس الوضيعة لا بالمقاييس الحقيقية وكلما مرة رمضان تباكينا علي رتابة مايقدم دعوني اتهور ولو مرة واحدة اي وقت تلوح فيه سيرة اغاني واغاني وكلما اتت فكرة لاجل الاضافة عادت العجلة للدوران عكس عقارب الابداع في الكثير من الاحيان يظهر بي الصفحات الفنية والمهتمه بالشان الفني راي ذو منفعه كبيرة لتطوير اغاني وأغاني علي مدار سبعه مواسم في المواسم الاولي كنا مبهورين بفخامة الصوت الفخيم والراقي نادر خضر وماسورين بالصوت الملائكي الاسر اسرار بابكر وبعضا من هدو عصام محمد نووور الذي انتظرنا عاصفته التي لم تهب الي الان كانوكفيلين بوضعنا في خط الانبهار
 *بعدما كتب ماكتب عن البرنامج من اجل التطوير والتجويد كنا في كل موسم نتفاجاء بانتكاسة البرنامج الذي كان سيكون القبلة المفضلة للاصوات الراقية والمعتقه تفاجانا بالاصوات الفطيرة التي لا وجود لها في الساحة الفنية الا وهي مصحوبة ببعض هايل التي غضت علي القليل كنت امني نفسي بان لا يحصل البرنامج مرحلة استجدا واستعطاف الجمهور متابعته البرنامج الذي خصم من القيصر صباحي واحمد الصادق اكثر مما اضاف لهم فاثرو الانسحاب والابتعاد عن الاضواء المحرقة *محزنة فكرة الاستعانة بصوت محمد النصري في طاقم البرنامج ومحزن قبول النصري لهذه الفرصة التي احسبها ستخصم منه مثلما فعلت مع اصحاب الاصوات التي لا تقبل دور الكومبارس وجود محمد النصري بحفلييين في رمضان سيعوضه الظهور ككومبارس لافائدة من وجوده سواء استعطاف جماهيره وجذبها نحو البرنامج محمد النصري حالة خاصة طريق يختلف او بتفق حوله المشاة لكنهم لن يستطيعو الا يعبرو به فهو الوحيد الذي يطابق المواصفات والمقاييس *للعبور نحو عوالم الدهشة قد نجد العزر لكل المشاركين باغاني واغاني الا محمد النصري وحسين الصادق لن نجد لهم العذر لانهم يمتلكو ارضية صلبه وحب متناهي وجماهيرية تتلصص من شبابيك المواصلات علها تجد بوستر لهم ياتراء ماذا دهاهم ان يرتكبو هذه الحماقه تجاه انفسهم اذا سلمنا بان حسين بداء في صناعة مشروع مختلف ومرضي اليس هذا اجحاف في حق مشروعه وجمهوره الذي اضحي ينتظر جديد حسين *اما النصري فكيف تسمح له نفسه ان يتدحرج من اعلي السطح نحو البئر وبامل الارادة والرضاء اليس هنالك من ينصح كيف محمد النصري كان منافس توثق له لشرووق وبنفس توقيت اغاني واغاني وحقق البرنامج من النجاح مايكفي فهل يعقل من ان تكون منافس لبرنامج به عشرين صوت وتعود لتكون الصوت الواحد وعشرين حياتي لم اراء رجوع للوراء اكثر من هذ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق