أخبار الرئيسية (سلايدر)ريبورتاجلقاء الاسبوع

نانسى عجاج لـ(ريبورتاج) :حياتي الخاصة خط أحمر وشأن يخصني وحدي لهذه الأسباب (…) لم أكرر تجربة “الدويتو”

 حوار: علاء الدين موسى
الأميرة نانسى عجاج او ملكة الطرب كما يحلو لمعجبيها مناداتها، فنانة مثقفة صاحب حضور متميز واداء متفرد، تمتمع بخامة صوتية متميزة، حجزت لنفسها مكانة كبيرة في قلوب المتابعين وتربعت على عرش الأغنية النسائية بفضل ما تقدمه من أعمال رصينة وجادة، (ريبورتاج) حاورتها في العديد من المحاور المتعلقة بمشوارها الفني الى جانب من عدد من الأسئلة المتفرقة .
*بدأية نانسى ،شاركت مؤخرا في اليوم العالمي للقراءة بالساحة الخضراء،هل لك اهتمام بالقراءة لهذه الدرجة ؟
القراءة مهمة جداً لأي شخص بغض النظر عن مهنته وتخصصه ، لانها تعمل على توسع مداركه وتساعده على التفكير بطريقة جيدة، وتجعله يتبني وجهات نظر وآراء كثيرة بالإضافة إلى انه ينظر لمن حوله بطريقة مختلفة، وانا شخصياً بعتبر "القراءة" أهم شيء في حياتي لأنها تزيد من معارفي بصورة كبيرة وتجعلني انظر إلى الاشياء بحجمها الطبيعي، وعلى ضوئها اتبني آرائي ومواقفي.
*وهل تخصصين زمناً معيناً للقراءة ؟
أخصص وقتاً كبيراً من زمني للقراءة، لأن القراءة والاطلاع تجعلك تستفيد من تجارب من سبقوك في سنين في أقل من ثلاث ساعات.
*لمن تقرأين من الكتاب؟
ما بقدر اقول بقرأ لشخص بعينه ،حاجات متصلة، ولكن بقرأ كتابات متفرقة في كافة المجالات حتى ازيد من معارفي.
* أقرب كاتب إلى نفسك ؟
انا صراحة جيت اليوم مناقشة كتاب العودة لـ"استيلا قايتانو ممكن يوم الليلة تقول نانسى معجبة بهذه الكاتبة لان المجموعة القصصية أعجبتني ووجدت بها ما يستهويني و شدتني إليها.
*ألم تحاولين الكتابة،ِ شعراً كان أم رواية؟
أنا بغنى وبلحن بس ولم أحاول الكتابة .
*دعينا ننتقل لجزئية أخرى، البعض يرى اعتمادك على الشكل الجمالي في الاداء لإقناع المتلقي بما تقدمينه وتتخذين أساليب مسرحية مصاحبة للأداء، ما تعليقك؟
ـ الشكل الجمالى للفنان ينبغي ألا يكون هو الفيصل في قبول الناس له، فالفيصل في مضمون الرسالة التي يقدمها وليس في شكلها، وانا كنانسى اعتبر ان الشكل ليس له أية علاقة بمضمون ما أقدمه. لانني ببساطة اعي رسالتي كفنانة ومؤدية، في الغرب مثلا تجد ان الفنان هو من يكتب كلام الأغنية ثم يدوزن لحنها بنفسه و يقدمها الى الناس، ولدينا هنا الصورة مختلفة، وفيها كثير من التعقيد لان العمل في غالبه يكون جماعياً، إذن هنا دوري كمطربة يتمثل في ايصال أفكار شاعر النص وملحنه بنفس المشاعر والاحاسيس التي انتابتهما في وقت الـتأليف، ايصالها الى المستمع عن طريق الصوت والتفاعل مع الاوركسترا .. وانا لدي طريقتي الخاصة لإيصال تلك الأعمال لجمهور بالطريقة التي اراها مناسبة وهذا اسلوب خاص بي، وهذا ما يعتبره البعض نوعاً من الحضور التمثيلي المسرحي في الأداء.
*ولكن البعض يرى أن هذا فيه شيء من التكلف ؟
هذا الحديث غير صحيح لاني اعتبره اداء عفوياً وطبيعياً لا أتكلفه.
*لماذا لم تفكري في عمل "ديتو " مع فنان آخر. وهل أنت ضد هذه الفكرة؟
انا لست ضد فكرة "الدويتو" ولكن حتى هذه اللحظة لم تتوفر الكلمة واللحن و العمل الجيد، الفكرة من ناحية المبدأ ليست مرفوضة ولكن لم يأت زمنها بعد .
*ولماذا لم تبحثي عن تلك النصوص من شعراء بعينهم؟
بعض المشغوليات هي وراء تأخري عن البحث عن تلك الأعمال ،ولكن في القريب العاجل سنعمل على انتاج مثل تلك الأعمال، لنقوم بإيصالها للجمهور بالطريقة المطلوبة.
*على ذكر إيصال الأغاني للجمهور البعض يرى أن بعض الأغاني التي قامت بترديدها نانسي لم تصل للمستمع السوداني مثل "الف نهر ونيل" خاصة الكلمة واللحن مختلف.. إلى ماذا تعزي السبب .. ؟
أنا ما بفتكر أنها ما وصلت ولكن يمكن ان نقول انها وصلت لجمهور معين، سمعه مختلف، لأن هذا النوع من الأغاني لا يتكرر كثيراً باعتبار ان نسبة سماعها تحتاج إلى تركيز عالى، لانها تخاطب الوجدان، لذلك لابد ان تعيش معها بكل احاسيسك، وانا لم اغنها بصورة مستمرة لانها محتاجة لجمهور معين كما ذكرت، وانا اتحين الفرص لأغاني فيها تلك الأغنية لانها ببساطة ما زي الاغاني الراقصة اللحنها بسيط هي بتاعة استماع وعندها جمهورها معين.
*الملاحظ لتجربتك عبر برنامج "حنين" الذي تم بثه في فضائية "الشروق" يرى أن نانسي أنتجت عدداً من الأغاني المصورة ؟
الفكرة لم تأت عند طريق الصدفة تماماً، وجاءت بعد ان وجدت نفسى غائبة عن الساحة الفنية لفترة طويلة من الزمن وابتعادي عن جمهوري لأكثر من سنة ونص، لذلك فكرت في انتاج اعمال فنية لأعود بها للساحة الفنية ولجمهوري بقوة ووقع الاختيار بعد مشاورات مع الاصدقاء على برنامج "حنين" وقبل حنين لم أظهر في التلفزيون لسنين وكنت عايزة أظهر بشكل جديد.
*نفهم من ذلك أن نانسي تخطط لأي عمل تقوم به؟
يمكن لا ويمكن آه، ولكن انا ما بحب أخطط للأعمال ودائماً ما اتركها للظروف.
*نانسي تتحفظ على علاقتها الاجتماعية الخاصة رغم أنها فنانة ملك للعامة وأخبارها تهم الناس ؟
 بفتكر ان حياتي الشخصية ما بتهم الجمهور في شيء مثلاً انا سكنت وين وجيت الكم في المدرسة وغيرها من الاشياء الخاصة لا تهمه في شيء ، ومن وجهة نظري ان المستمع لا علاقة له بالحاجة دي، فهو عايز إنتاج فني وموسيقى واشياء عندها علاقة بالصفة البتربطني بيهو كفنانة، لكن علاقاتي الشخصية ما مفروض تكون مهمة بالنسبة له و بالنسبة لى خط أحمر ولا أحب ان يتدخل فيها أحد.

لمتابعة الاخبار الفنية الثقافية زورو موقنا الالكتروني صحيفة ريبورتاج:
صفحة الفيسبوك: https://www.facebook.com/reportagesd
تيليجرام: https://telegram.me/reportagesd
مجموعة الفيسبوك: https://www.facebook.com/groups/85632…
تويتر: https://twitter.com/reportagesd1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: