أخبار الرئيسية (سلايدر)ريبورتاج

(دموع السمراء) حكاية فيلم بين راضي وتسنيم رابح

ريبورتاج: رامي محكر
بدأت مجموعة سينما الشباب في تصوير ووضع اللمسات الأخيرة على الفيلم السوداني القصير (دموع السمراء) وهو من تأليف وإخراج مصطفى النعيم، وتمثيل، تسنيم رابح وراضي محمد، إنتاج مجموعة سينما الشباب. وذكر مؤلف ومخرج الفيلم مصطفى النعيم أن التحضير للفيلم أخذ اكثر من اسبوعين واستغرقت فترة التصوير ثلاثة أيام متواصلة من أول اليوم إلى نهايته، وقال انهم محظوظين في إختيار فريق العمل الذي تميز بالتخصص وانضم للفريق سلا أسامة خبيرة المؤثرات البصرية والمكياج التي إضافة للعمل كثيراً وايضاً عليا محمد مصممة الإكسسوارات وايضاً وجود فريق من المصورين المحترفين محمود السراج ومنصور محمد ومحمود ومصعب راستا وايضا تم استخدام كاميرات عالية الجودة مثل الفانتم ( طائرة) لمشاهد الشاطئ واخذ هذه المشاهد المصور حسن الروبي، وأضاف النعيم "أيضاً من الأشياء الجيدة مواقع التصوير كانت متعددة ويعود الفضل إلى إدارة الانتاج اسراء عوض وماهر يوسف ومن هنا اشكر كل من اذاعة هلا واسبارك كافي وأهالي منطقة شرق النيل (امدوم) و الشئ الذي أعطي الفيلم شكله الرومانسي اداء تسنيم رابح السلس والواقعي لدرجة انها كانت تتأثر إلى حد البكاء في بعض المشاهد وايضاً، راضي كان متعاون وسريع الفهم للتعليمات، والشخص الرائع الزعيم الذي جسد دور والد تسنيم في الفيلم وهو صاحب السيارة التي تم استخدامها في مشاهد الفيلم وتم اخذ صور البوستر في رسبكت استديو المصور محمد صديق".
وأوضح مدير تصوير الفيلم بابكر اسماعيل أن فيلم (دموع السمراء) يتميز بالصورة غير النمطية يهتم بالجماليات، وقال: "أيضاً السيناريو يحوي تفاصيل كثيرة مما جعل التصوير ناجح".

13235738_1323440464352399_502293329_n

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: