اعمدة و أراءبالبسيط المبسط-علاء الدين موسي

لوشي انتهاء الصلاحية!!

بالبسيط المبسط -علاء الدين موسى
"بعض الأشخاص لهم تاريخ إذا استمرت علاقتك بهم قد تُصاب بالتسمم".. هذه المقولة عملت بها قناة سودانية 24، الذي انطلق بثها الرسمي الأسبوع الماضي، بعد أن كانت تركز على الوجه الجديد وتُراهن على نجاحه بصورة كبيرة، وتوقّع المشاهد أن يجد المذيعة لوشي المُثيرة للجدل ضمن اصطاف القناة، بعد أن وجدت دعاية كبيرة قبل انطلاق القناة وملأت صورها الأسافير ضجيجاً، جعلت الكثيرين يُركِّزون مع القناة قبل انطلاق بثها بفترة طويلة، ولكن الحوار الذي أُجري مع المذيعة وتصريحاتها المُشاترة "بأنها ليست لها علاقة بالسياسة والاقتصاد والفن" كانت بمثابة القشة التي قصمت ظهر نجوميتها الإسفيرية، التي تعاقدت معها إدارة القناة من أجل الشكل دون أن تُركِّز مع المضمون، هذا التصريح جعل إدارة القناة تتعرّض لانتقادات لاذعة من قبل الصحفيين وكُتّاب الأعمدة، خَاصّةً وأنّ مدير القناة قد صرّح في وقت سابق بأن القناة جاءت لتغيير واقع الإعلام السوداني للأفضل،
ولكن يبدو أن تعاقد القناة مع لوشي هزم تلك الفكرة تماماً، ممّا جعلها تتراجع عن فكرة أن تكون لوشي مذيعة، لأنه ليس بالشكل وحده يكون المذيع، وهذا ما أكّده مدير البرامج بالقناة عندما سأله أحد الزميلات في المؤتمر الصحفي الذي عقدته القناة قبل انطلاق بثها، عن موقع لوشي من القناة، إلاّ أنّه فسّر الماء بالماء واكتفى بسؤال آخر: هل رأيتي لوشي مروّجاً لها في برنامج؟ وزاد: إذا وجدتها في برنامج يجب عليكِ أن تحكمي على القناة، حديث مدير البرامج أكّده حفل التدشين عندما كانت لوشي حاضرةً في الحفل مثل عارضة الأزياء وهي تتجوّل في صالة التدشين بفستانها الأسود الذي لفت نظر وانتباه الحُضُور، إلاّ أنّ مقدم الحفل محمّد عثمان الذي تجاهلها عن قصد بتوجيه من إدارة القناة، ولم يقدمها ضمن اصصاف القناة..
هذا التجاهل جعل الكثيرين يسألون عن لوشي وموقعها في القناة ودارت في أذهانهم أسئلة على شاكلة، هل المُهمّة الدعائية التي تعاقدت القناة من أجلها مع لوشي انتهت؟ وهل رأت القناة أنّ لوشي لا تصلح بأن تكون مذيعة أم أنّها تريد أن تؤهِّلها ومن ثم الزّج بها في برامج أقل أهمية؟ ولماذا لم تراعِ القناة أن هذا التجاهل من شأنه أن يؤثر على نفسياتها وهي تتحسّس طريقها في مجال الإعلام؟ كل تلك الأسئلة تحتاج إلى إجابة شافية من قبل إدارة القناة حتى لا تكون لوشي مصدر إزعاج لهم بعد أن كانت مصدر لفت الانتباه لهم.
ببساطة كدا: لا تظلموا لوشي وتضعوها في قائمة المُهمّشين بعد أن كانت من أهم الشخصيات في القناة، وقامت بأداء المُهمّة المُوكلة لها بأفضل ما يكون، لذلك يجب أن تُتاح لها فُرصة الظهور على المُشاهدين، لعلّها تُحقِّق نجاحاً وتسكت ألسنة الشامتين.

مقالات ذات صلة

إغلاق